أسطورة المطبخ العثماني

أسطورة المطبخ العثماني

- ‎فيمنوعات

المطبخ العثماني هو أكثر المطابخ قدماً حيث مر بمراحل تطور كثيرة على مدى الخمس قرون الماضية حيث تغير مذاقه، وأضيفت له مكونات مختلفة من عصر إلى آخر.

أسطورة المطبخ العثماني

ففي القرن السادس عشر ضم قصر توبكابي 60 طاهي متخصص في كل نوع من الأكلات فهناك طاهي للمعجنات وصانع للخبز وطاهي للأرز وآخر للكباب وطاهي للخضار وطاهي للحلوى وقد رافق هؤلاء الطهاة 200 مساعد حيث قدم المطبخ المخلل والمربى والمعجنات وأطباق غنية من اللحوم والأرز والحلويات حيث كان الأكل بكميات في هذه العصور سمة رئيسية لإظهار السلطة والثروة.

المطبخ العثماني

وتميز العثمانيين في طريقة تقديم الطعام أيضا حيث قدم الطعام على صواني كبيرة مستديرة من النحاس والقصدير المحفور بزخارف متقنة وكان اسم السفرة يطلق على الجلد الذي يفرش على الأرض لتناول الطعام وعبر الوقت تغيرت خامتها عبر الوقت لتصبح من القماش ووعاء الأكل مصنوع من خشب البقس ولم يوجد ملاعق حيث كانوا يتناولون الطعام بأصابعهم لذا كانت تقطع اللحوم لقطع صغيرة مطهية جيدا وكان دائما يبدأ تقديم  الطعام بالمقبلات أو المزة كما كان يطلق عليها  قبل وصول اللحم مع قطع الخبز و هي عبارة عن أوعية صغيرة من السلطة والزيتون ومجموعة مختارة من المخلل حيث كان الجميع يأكل من طبق يوضع في منتصف الجالسين  به الأكلات الرئيسية الأخرى وقائمة الأكل التي توضع كانت تضم  أطباق من الأرز، والكباب من اللحم الأحمر، والأبيض، ولحم الضأن، والدجاج، وحساء الحمام، والإوز، وأطباق الدولما، والأسماك، والمعجنات، والفواكه، والحلويات.

المطبخ العثماني

وأشهر الأطباق العثمانية التي كانت تقدم الكباب، والحساء، والمومبار، ودولما الملفوف، وحلوى البرتقال المر والسبانخ واللحم المفروم مع الدولما والبقلاوة وحلوى التفاح والفواكه المجففة.

المطبخ العثماني

ثم في القرن التاسع عشر دخلت بعض التغيرات في الأكلات العثمانية لم تتغير الأطباق أو الكميات المقدمة ولكن أضيفت التوابل والفلفل الأسود الذي ارتفع ثمنه في ذلك الوقت وآخر التوابل التي تم استخدامها هي رائحة المسك الحلو حيث يستخدم لتعطير أطباق الحلويات والشربات ثم أضيف الزعفران لماء الورد لمنح النكهة واللون لأطباق الأرز وقد أضيفت الكزبرة والكمون والقرفة كتوابل للأكلات في القرن الخامس عشر والسادس عشر وكانت تتم إضافة المستكا للأكلات أحيانا وكانت الأعشاب العطرية تستخدم بنسبة أقل بالمقارنة بالتوابل وأكثر الأعشاب استخداماً كان النعناع والبقدونس، والعسل كان أحد العناصر التي يكثر استخدامها في المطبخ العثماني حيث كان يستخدم في كافة الأطباق المقدمة و كان الخل وعصير البرتقال وعصير العنب غير الناضج يضاف للمقبلات والسلطة  وقد استخدمت الفواكه المجففة في الكثير من الحلوى مثل العنب المجفف والمشمش والخوخ  كما أضيفت للعديد من أطباق اللحوم.

المصدر

اترك رد