ما لا تعرفة عن شكولاتة هيرشيز

ما لا تعرفة عن شكولاتة هيرشيز

- ‎فيمعلومات

شكولاتة هيرشى

لا يوجد الكثير من الأطعمة التي تجتمع عليها أراء الكثيرون في الولايات المتحدة، ولكن عندما يتعلق الأمر بشكولاتة هيرشيز فالأمر يختلف.

فالشركة التي تعتبر من أكبر مصنعي الشكولاتة في أمريكا، تنتج العديد من المنتجات مثل شكولاتة هيرشيز كيسيز Hershey’s Kisses، شكولاتة ريسيز بزبدة الفول السوداني، وتويزلرز Twizzlers والعديد من المنتجات الأخرى. ووراء هذه الأنواع اللذيذة فكرة عن شركة كبيرة بدأت عند مالكها ” ميلتون هيرشيز “.

والذي قام بالتركيز على الحلوى الشهيرة آنذاك وهي الشكولاتة بعد فشلة مرتين في أنشاء شركة للحلويات. فقام بشراء مصنع لتجهيز الحليب لجعل الشكولاتة بالحليب مثالية فقد كانت تعتبر رفاهية آنذاك، ثم قام ببناء مصنع على أرض زراعية في مسقط راسة في بنسلفانيا، وتم تسميته “هيرشي” في عام 1905. وكان كل الموظفين يعيشون بالمدينة الملحقة بالمصنع وتتم توفير كافة احتياجاتهم.

ونمت الشركة بسرعة خلال الأعوام بعد أن أثبت كلاً من الكاكاو من نوع هيرشى والشكولاتة هيرشى نجاحهم الباهر. وتوالت منتجات الشركة بعد ذلك، فتم البدء في صناعة هيرشيز كيسيز عام 1907، وتم طرح شكولاتة Mr. Goodbar المحشوة بالفول السوداني في عام 1925، ، وتم طرح حبات الشكولاتة الصغيرة المصنوعة من الشكولاتة الغامقة عام 1928، قالب شكولاتة krackel المحشو بالكريسب في عام 1938. وتم اعتبار الشركة من أقوى الشركات منذ أكثر من 100 عام، والأن يوجد العديد من المنشآت التابعة لهيرشي بما فيهم عدد من المصانع بجانب المصنع الوجود في بنسلفانيا، مدرسة داخلية بتمويل من هيرشى، أستاد رياضي بساحة تتسع لـ 10500 متفرج، فندق هيرشي، متحف هيرشي، مستشفى، والحديقة الأسطورية “hersheypark” والتي كان تم أنشأها عام 1906 كحديقة لترفيه موظفين الشركة.

يعمل فى شركة هيرشى 1300 موظف، وتباع منتجاتها في 60 دولة على مستوى العالم، وعلى الرغم من وفاه مؤسسها “هيرشي” عام 1945 ألا أنه كان ليكون فخور أذا رأى أرث فكرتة.

وهذه هي بعض الحقائق التي من المحتمل أن تكون لا تعرفها عن شركة هيرشيز.

بدأ “ميلتون هيرشي” حياته بصناعة الكراميل، وليس الشكولاتة

شكلاتة هيرشى و كراميل

فبعد أن فشلت محاولات هيرشي لبناء مصانع حلويات، بداية من مصنع فى فيلادلفيا لمدة 3 سنوات، ثم لمدة 3 سنوات في مصنع في نيويورك، عاد هيرشي الى مدينة لانكستر في بنسلفانيا وأطلق شركة لصناعة الكراميل في عام 1886 مستخدم وصفة حصل عليها في سفرياته. وحققت الشركة نجاح باهر مما مكنة من بيعها عام 1900 بمبلغ مليون دولار (ما يوازى 28 مليون دولار حاليا)، وركز جهوده على صناعة الشكولاتة موضحا بأن الكراميل يعتبر صيحة عابرة ولكن الشكولاتة ستبقى.

عملية هيرشي “ Hershey Process ” السرية

عملية هيرشى السرية

كانت الشكولاتة بالحليب رفاهية، لأنه كان من الصعب الحفاظ على الحليب من الفساد قبل خلطة بالشكولاتة. وكان هيرشي يعرف أن نجاح شركته يعتمد على أنتاج الشكولاتة بالحليب، لذا فقد قضى ثلاث أعوام في محاواة صقل عملية الإنتاج والتي عرفت بعد ذلك باسم “Hershey Process”.  وهذه العملية ما تزال سر محمى بشدة، ولكن أجتمع الخبراء على أن الحليب قد يكون بعملية تسمى عملية تحلل الدهون، والتي تضمن استقرار الحليب عن طريق خلق حمض زبدي.

كان من المفترض أن يكون ميلتون هيرشي على سفينة التيتانك

سفينة تيتانيك

حجز ميلتون وزوجته تذكرة على الدرجة الأولى في الرحلة المشؤومة لسفينة التيتانيك، ولكنة اضطر لإلغاء خططه في أخر لحظة بسبب العمل.

شكولاتة M&Ms كانت بمشاركة هيرشى

أم أند أمز

ففي خلال الحرب العالمية الثانية كان هيرشي هو المسيطر على إنتاج الشكولاتة، لذا فعندما قرر “فورست مارس” إنتاج حبيبات الشوكولاتة المغطاة بقشرة من الحلوى أحتاج لأن يشارك مصنع هيرشى. فقام بمشاركة “بروس مورى” أبن “ويليام مورى” رئيس هيرشى لتوريد شكولاتة هيرشى في مقابل 20% من أسهم الشركة، وأطلق عليها أسم M&M تيمناً باسم “مارس وميورى). وقام “مارس” بشراء حصة “ميورى” في عام 1948 وأصبح المنافس الرئيسي لعلامة “هيرشيز” ولكن ظل الاسم لم يتغير.

يتم إنتاج 80 مليون حبة Hershey’s Kisses يومياً

هيرشيز كسيز

على مر الأعوام تناوبت كل من شكولاتة هيرشيز كيسيز وعلى المراتب الأولى للحلويات في أمريكا، وتأتى شكولاتة ريسيز بزبدة الفول السوداني في المرتبة الثالثة.

تمتلك الشركة بعض العلامات التجارية المدهشة

منتجات أخرى

تملك شركة هيرشى بعض العلامات التجارية ومنها: الشكولاتة العضوية من Dagoba، نعناع Breath Savers، لبان Bubble Yum، حلوى Good & Plenty، حلوى Ice Breakers، حلوى Jolly Rancher، شكولاتة Rolo، والعديد من المنتجات الأخرى.

المصدر

مصادر الصور: 1

اترك رد