مطعم ماركوس الذي يحمل اسم أفضل الطهاة

مطعم ماركوس الذي يحمل اسم أفضل الطهاة

- ‎فيمنوعات

حصل مطعم ماركوس على اثنين من نجوم ميشلان ويعد من أفضل 50  مطعم تبعًا لدليل الغذاء حيث حصل على تصنيف  10/7 ، مما يجعلنا نتساءل عن الشيف المسؤول عن هذا المطعم الرائع والذي يحمل هذا المكان اسمه، ويعتبر واحد من المهنيين الأكثر احتراما في البلاد، والذي وصلت سمعته لشبه الكمال، ويقع مطعم ماركوس في بيركلي لندن.

غرفة مطعم ماركوس

بعد إغلاق مؤقت للمطعم في مطلع عام 2014 ليخضع لعملية إعادة تصميم بـ 1000000 يورو، تم افتتاح مطعم الشيف الرئيسي  في مارس من نفس العام ويحمل اسم جديد يدعى مطعم ماركوس، ولقد أصبح أفضل مما كان عليه في السابق.

فالتصميم الداخلي الذي قام به روبرت آنجيل في استوديوهات التصميم الخاص به، وهو مزيج جذاب من مقاعد تشيسترفيلد، والفن المعاصر والسطوح البراقة ، حيث تصل إلى غرفة الطعام الرائعة التي يتم فيها تقديم المأكولات الرائعة للشيف دون شعور خانق أو الشعور بالتوتر.

فهناك خيارات عديدة ومتاحة لتناول الطعام، بالإضافة إلي جولة الطهاة الفريدة والمذهلة التي تقدم للزبائن إطلالة مباشرة إلى قلب المطبخ، وتعد الخدمة هناك من أفضل أنواع الخدمة التي يمكن أن تحصل عليها، وهذا ما يؤكد فعالية الخدمة بشكل عام.

مطعم ماركوس

هناك العديد من الأطباق الرائعة والمميزة لللشيف والتي تتميز بالطابع البريطاني الحديث، ومن الأطباق التي لاقت استحسان كبير لدى الزبائن طبق لحم البقر غالاوي، يقدم مع نخاع العظام في حين أطباق مثل الترس مع قواقع دورست أصبحت من الأطباق الكلاسيكية الرائعة وتجربة هذا الطبق هو بمثابة مغامرة جديدة لمتذوقيه.

لتجربة مجموعة كاملة من أطباق ماركوس فعليك التعرف على قائمة مطعم ماركوس وتجربة أطباقه المميزة، ويقدم المطعم من وجبتين إلى ثلاثة وجبات رائعة ومتميزة للعشاء.

من هو الشيف المسؤول عن مطعم ماركوس ؟

الشيف المسؤول هو ماركوس ارينج وكان يعمل مع والده الذي كان تاجرا للفواكه والخضروات وكان أخاه يعمل طاهيا، فكان ماركوس ارينج  الذي نشأ في شمال غرب إنجلترا محاط دائما بالطعام بطريقة أو بأخرى، وبالنظر إلى وضعه كواحد من أكثر الطهاة رفيعة المستوى والطهاة الناجحين في بريطانيا، فهو كان في بدايته يسير على خطى والده وأخيه، حيث شجعه والده لممارسة مهنة مختلفة، واقترح أخيه إجراء دورة المطاعم في كلية ساوثبورت، فوجد ماركوس ارينج نفسه فجأة أعلى من طبقته، حيث أصبح واحدا من رئساء الطهاة الموهوبين بشكل غير طبيعي، بعد إبداعه ولمعانه في مسابقة المطاعم المحلية، لم يمض وقت طويل قبل أن جعل طموح الشباب لدي ماركوس ارينج يحصل على وظيفة في فندق سافوي، والعمل في المطبخ مع أكثر من 100 من الطهاة الاخريين.

أقرأ أيضًا: أفضل أماكن تذوق التمر في لندن

المصدر

 

اترك رد