هل تناسبك حبوب الشوكولاتة الجديدة ؟

هل تناسبك حبوب الشوكولاتة الجديدة ؟

- ‎فيأخبار, معلومات

وفقا للأبحاث العلمية أصبح هناك طريقة جديدة لتناول الشوكولاتة على هيئة حبوب، وتتميز حبوب الشوكولاتة بخلوها من السعرات لحرارية بالإضافة إلى كونها صحية أكثر عن الشوكولاتة العادية.

يعتبر مستخلص نبات الكاكاو من المكملات الغذائية الجيدة، لأنه يحتوي على مركب الفلافانول الذي يساعد في الحفاظ على صحة القلب حيث يحسن من نشاط الدورة الدموية في الجسم، لكن إذا نظرنا إلى الأمر من منظور أخر فلا أعتقد أن حبوب الشوكولاتة هذه ستكون ممتعة، إذا قارناها بطريقة تناولنا للشوكولاتة العادية، فأنت تأكل حبوب في نهاية المطاف، أين وجه الاستمتاع في ذلك؟

أبحاث شركات الحلوى حول حبوب الشوكولاتة المميزة

حبوب الكاكاو

يقوم صانعي الحلوى بتصنيع المزيد من المكملات الغذائية باستخراج الفلافانول منها، في حين أن شركة باري كاليبو (وهي الشركة الرائدة في صناعة الشوكولاتة والكاكاو في العالم) تخطط لإصدار حبوب الفلافانول، حيث تمت الموافقة على هذه الحبوب من قبل السلطات الصحية الأوروبية، لأنها مفيدة لصحة القلب.

كما قالت شركة كاليبو (التي تمد أيس كريم ماجنوم بالشوكولاتة) أنها ستكون فريق مع Naturex (وهي شركة فرنسية لصناعة المكملات الغذائية) لإنتاج وبيع الفلافانول، مما جعل اثنين من أكبر شركات صناعة الشوكولاتة يدرسون المبيعات الأوروبية لمجموعة من حبوب ومساحيق الفلافانول وهما شركة Mondelez (وهي المسؤولة عن انتاج شوكولاتة كادبوري ديري ميلك) وشركة Marcs.

حبوب الشوكولاتة

تهدف أبحاث شركة Mondelez إلى التعرف على فوائد الفلافانول على أمل استخدامها في منتجاتها قي المستقبل، وفي مايو الماضي أعلنت شركة مارس على دراسة مدتها 5سنوات  مع مجموعة من الباحثين قي جامعة هارفارد للبحث عن كثب حول الفوائد الصحية للفلافانول، كما يزعم الموقع الالكتروني لمارس أن كبسولة واحدة من الفلافانول، والتي تدعى CocoaVia عند تناولها يوميًا، فإنها تعزز الصحة كما تحفز الدم على التدفق في الجسم، كما قال مسؤولون سلامة الغذاء في الاتحاد الأوروبي أن 200 مل جرام من حبوب الفلافانول تحسن من تدفق الدورة الدموية في جسم الانسان.

كما تخبرنا أبحاث شركة مارس بأنه ” لكي تحصل على 200 مل جرام من الفلافانول، فأنت بحاجة إلى تناول قطعتين من الشوكولاتة الداكنة التي تحتوي على 350 سعرة حرارية و20 جرام من الدهون أو تناول 4 قطع من شوكولاتة الحليب والتي تحتوي على 900 سعرة حرارية و50 جرام من الدهون”.

ووفقا للأبحاث التي قامت بها شركة يورومونيتور” فإن مبيعات CocoaVia من هذه الحبوب بلغت ضعفين مبيعات الشوكولاتة الداكنة وثلاثة أضعاف شوكولاتة الحليب في الخمس سنوات الماضية”.

منذ عام 2010 وحبوب CocoaVia متاحة في أمريكا، وأدى ذلك إلى أن بعض الشركات الصغيرة قامت بصنع النسخة الخاصة بها من هذا المكمل الغذائي.

وهناك بعض صانعي الحلوى الأخريين غير مهتمين بهذه الحبوب، لأنهم لا يرغبون بنزع المتعة الخاصة بتناول الشوكولاتة العادية، ومن هؤلاء صانعي شوكولاتة ليندت التي لن تصنع مكملات الكاكاو، لأنها تركز على الرفاهية، في حين قالت نستله أنها ستقوم بالأبحاث حول الفلافانول، لكنها لا تخطط لصنع حبوب الشوكولاتة الخاصة بها.

يقول ماريون نستله وهو أستاذ التغذية بجامعة نيويورك ” أن هذه المكملات تناشد شعور الانسان بقدرته على السيطرة على صحته، والتفكير السحري الذي يجعله يعتقد أنه يقوم بأمر جيد”.

كما يقول لورين باندي وهو محلل التغذية في شركة يورومونيتور” ان المكملات ستكون أكثر شعبية مع كبار السن، الذين هم أكثر قلقا بشأن صحة قلوبهم، كما أن حبوب الفلافانول تعد حل سحري لمرض القلب الذي يعاني البعض منه”.

إذن هل تناسبك حبوب الشوكولاتة الجديدة؟ يمكنكم الإجابة على هذا السؤال ومناقشاتنا حول هذا الموضوع في التعليقات.

المصدر

الصورة 2

اترك رد