الشيف فرانشيسكو وعشقه لصلصة الطماطم

الشيف فرانشيسكو وعشقه لصلصة الطماطم

- ‎فيمنوعات

عند بداية منح نجوم ميشلان للمطاعم في الشرق الأوسط، كان Bice Mare هو المنافس الأقوى من بين جميع المطاعم، حيث يقع في زاوية في سوق البحار بدبي، ويقدم أفضل المأكولات البحرية الإيطالية، وتم إعادة افتتاحه من جديد بمظهر مختلف مع قوائم جديدة، وأصبح المطعم يتسع لعدد 72 شخص، ويتميز بالمطبخ المفتوح حيث يعطي الفرصة لزبائنه بمشاهدة الطهاة وهم يصنعون أطباقهم اللذيذة، كما يساعدهم على التواصل مع الطهاة أيضا، وهناك أيضا مجموعة متعددة من الأبواب المنزلقة التي تؤدي إلى التراس الذي يحتوي على 62 مقعدا، مع المناظر التي ستبهرك كثيرا، وهو قريب جدا من برج خليفة ونافورة دبي الرائعة التي تقوم بعروض مائية متميزة.

لكن لا يمكنك اجتذاب الزبائن فقط بالموقع، بل عليك أن تقدم أطعمة استثنائية، وهذه هي مهمة الشيف فرانشيسكو وهو الطاهي الإيطالي التنفيذي في Bice Mare مع فريقه الرائع والموهوب، الذي يعمل 15 ساعة في اليوم لمدة 6 أيام في الأسبوع، حتى أنه يعمل في وقت فراغه.

الشيف فرانشيسكو بدبي

سر حب الشيف فرانشيسكو لصلصة الطماطم

كما يقول الشيف فرانشيسكو: ” صلصة الطماطم تسري في عروقي ، وتأتى وصفاتي الخاصة بالطهي في الليل، وأثناء القيادة، فعقلي يعمل ويفكر طوال الـ 24 ساعة”.

ويقول أنه يعشق الطعام ويحبه كثيراً، كما تحب الأم ابنها، حيث أن الشيف فرانشيسكوا ينتمي إلى عائلة من الطهاة، والده لوجي حصل على نجمتين ميشلان في إيطاليا لمدة 5 سنوات، وكان التألق اللافت للانتباه هو في المكونات الرائعة التي يستخدمها والده، ولقد اقتبس من والده هذا حيث أن كل المكونات الموجودة في مطعم Bice Mare  من طماطم وزيت زيتون وريحان والليمون وحت الأسماك مصدرها من إيطاليا، حيث أن هناك رجل يقوم بصيد الأسماك قبالة ساحل جزيرة صقلية ويرسلها على متن قارب صيد ثم تذهب في طائرة إلى دبي وتوضع على مائدة الزبائن في اليوم التالي.

الشيف فرانشيسكو

كما يقول إن أهم شيء بالنسبة له هو المكونات، فهو يختار أفضل باستا مع أفضل طماطم لصنع الطبق الأروع والأكثر تميزا، فكل تركيزه يأتي حول المكونات.

كما أنه يذهب ويسافر من أجل البحث عن المكونات الإيطالية المميزة، فهذا الصيف سافر 5000 كم من ميلانو إلى صقلية في عربة من أجل أن يحصل على أفضل المكونات من المزارعين، وقام باستيراد معظم ما وجد هناك، وصنع قائمة جديدة خاصة بهذه المكونات المميزة، واجه الشيف فرانشيسكوا بعض المشاكل لأن دبي لا تملك هذه المنتجات، والمزارعين الإيطاليين لم يكونوا  يبيعون منتجاتهم خارج إيطاليا، ويقول فرانشيسكو أنه يعيش خارج إيطاليا، لكنه ما يزال إيطالي، وكل ما يريده هو تقريب الطعام والمكونات الإيطالية الحقيقة إلى الناس هنا في دبي.

ويعتبر  الشيف فرانشيسكو من الطهاة الأكثر تحديداً فيما يريدون، فهو كل صيف يقوم بطلب شباب إيطاليين للعمل معه في مطبخه، وفي هذه السنة وصل إليه 2000 سيرة ذاتية من أجل شغل 4 أماكن فارغة فقط في المطعم، وطلب أن يكون التطبيقهو فيديو للطهاة الشباب وهم يطبخون.

يبحث الشيف فرانشيسكو عن الشخصية، السلوك، المهارة، والشغف، كما يقول” أنا لست أخطبوط حتى أطبخ لـ 200 شخص كل ليلة، لذلك أنا أحتاج لطهاة تكون أيديهم مثل يدي”.

واعترف الطهاة الشباب بأن الشيف فرانشيسكو صارم جداً، حيث جعل أحد الطهاة الشباب يعتذر إلى أحد الزبائن شخصياً بسبب أنه طهى قطعة اللحم خاصته بطريقة لم يكن يريدها الزبون، ولقد تأخر عليه عندما أعاد طهو قطعة جديدة.

ويقول الشيف جيوفاني كورتيس” فرانشيسكو دائما يتوقع الأفضل وهو عنيد جداً تجاه القواعد، حيث أنه لا يمكن لكثير من الطهاة أن يتحملوا ذلك، لكن من يتبقى محافظا عليها، سيصبحون الأفضل”.

هذه كانت نبذة مختصرة عن الشيف فرانشيسكوا ومطعمه في دبي، أرجو أن تشاركونا رأيكم حول هذه الموضوع.

المصدر

الصورة 1

اترك رد