تجربة الشاي في مطعم هاكاسان دبي

تجربة الشاي في مطعم هاكاسان دبي

- ‎فيمعلومات, مقالات

مطعم هاكاسان هو من أفضل المطاعم الصينية الموجودة في دبي ويتميز بأن يقدم أسلوب المطبخ الصيني،  وفي هذا المقال سوف نتحدث عن كيفية اختيار هاكاسان للمشروبات الموجودة في قائمة الطعام الخاصة به، ومن هذه المشروبات الشاي، وهذه نبذة عن تجربة الشاي في هاكاسان.

تذوق الشاي

عند دخولك المطعم ستجد الموظفين الذين يرشدونك إلى مكان جلوسك، ثم يقدم إليك الطعام الذي قام أفضل الطهاة بإعداده، ويأتي بعد ذلك دور المشروبات والتي يتم اختيارها بعناية من أجلك في مطعم  هاكاسان.

ووفقا لأوليفييه جاسلين كبير السقاء في مطعم هاكاسان في الشرق الأوسط وأسيا، أن كل المشروبات الموجودة على القائمة مرت بعملية تذوق دقيقة قبل إنزالها في القائمة، وهذا الأمر ينطبق أيضاً على الشاي، ومؤخرا يعملون على تجربة جديدة من حيث اختيار أفضل أنواع الشاي المفضلة في الصين واقترانها مع ما أحبه زبائن هاكاسان والمتذوقين.

الشاي الأخضر

لذا أتوقع وجود قائمة كبيرة من المشروبات اللذيذة قريبا في مطعم هاكاسان، كما أتوقع أكواب من الشاي التي لا تنتهي.

حيث يبدأ الساقي بشرح كيفية اختيار 4 أنواع مختلفة من الشاي، وهما الشاي الأبيض (الابرة الفضية تايوان)، الشاي الأخضر(التنين)، الشاي الأزرق أولونج غوان يين (انجي فوجيان في الصين)، الشاي الأسود (يوننان في جنوب الصين).

بدء عملية تجربة الشاي في مطعم هاكاسان

أكواب الشاي الأربعة

حيث أن القائمة مقسمة إلى أربعة أقسام، ويقدم اثنين من الأطباق في الوجبة الواحدة، وتنقسم إلى فئات مختلفة حيث النكهة الخفيفة، أو الفاتح للشهية، والحلو والحار، مع وجود ورقة يكتب فيها المتذوقين النقاط التي حصل عليها كل نوع أو كل فنجان من الشاي، وسيتم تقييم الشاي من ناحية من منهم صالح للشرب، ومن منهم ليس صالح للشرب، وأي نوع كان الأنسب مع جميع الأطباق، إذا قيم أي فنجان بتقييم سيء من أي شخص سيتم إزالته من القائمة فورا، وهذه هي طريقة تقييم هاكاسان لمجموعة المشروبات التي تقدمها.

إعداد الشاي

وفجأة تصبح الامور أكثر تعقيدا عند احتساء كوب شاي فترة بعد الظهر، فعندما تأتي الجولة الأولى من الأطباق (طبق من فطائر الجمبري مع الكمأة)، ويبدأ المتذوقين بتقطيع الفطائر إلى أربع أجزاء وتجربة كل جزء مع كوب مختلف من الشاي وهكذا، حتى يستطيعوا الحكم على طعم الشاي مع الأطباق الجانبية، إذا كان صالحا لعرضه في فترة شاي بعد الظهر أم لا.

الشاي والمقبلات

وخلال هذه العملية على جميع المتذوقين الانتباه جيدا، كما يتم العناية بالأطباق الجانبية والشاي أيضا من جهة المطعم، ومن الطبيعي أنه بعد كل جولة من تذوق الأطباق مع الشاي يتم تغيير أكواب الشاي تلقائيا ويتم تجاهل الأكواب القديمة، وسترى الاختلاف في أراء المتذوقين من حيث أفضل أكواب الشاي التي تتفق مع كل الأطباق، وستجد أن شاي الإبرة البيضاء لا يتفق مع كل الأطباق، حيث أن نكهته خفيفة ولا يتناسق مع النكهة القوية للفلفل الحار والتوابل القوية، أو حتى النكهة العطرية الخاصة بالفواكه.

طعام مطعم هاساكان

أما بالنسبة لشاي التنين فهو هادئ جدا، لكن ليس هناك انسجام تام بينه وبين كل الاطباق، حيث أنه يملك نكهة جريئة تقف ضد باقي نكهات الأطباق، قد يتفق مع النكهة الحارة لكنه ليس جيدا مع نكهة الخاصة بلحم الغزال.

ويعتبر شاي أولونج هو الأفضل في كل الجولات، فلديه نكهة غنية جدا، وليس ثقيلا أو أن نكهته طاغية على باقي الأطباق، وقد كان جيدا مع كل الأطباق التي قدمت، حيث يتم تحميص هذا الشاي على الخشب ونوعية الدخان ورائحته هي السبب في نكهتة المميزة، ومن المقرر إطلاقه في منتصف نوفمبر تشرين الثاني على قائمة طعام مطعم هاساكان في فندق جميرا أبراج الإمارات.

يا لها من تجربة مثيرة للاهتمام، فكمية الاهتمام القائمة على اختيار الأفضل للزبائن، هذا حقا أمر رائع، لا تنسوا مشاركتنا تعليقاتكم حول هذا الموضوع.

المصدر

اترك رد