طاهي عمره 16 عام يبدأ مشروع مطعم خاص

طاهي عمره 16 عام يبدأ مشروع مطعم خاص

- ‎فيتقارير

الطاهي فلين ماكغري البالغ من العمر 16 عام، لن تستطيع ان تخمن عمره مع ما يقوم به في أخر مشروعاته، فقد بدا للتو سلسلة مطاعم لتقديم العشاء حيث سيكلفك الحجز بها لتناول العشاء 160 دولار، وستضم قائمة التذوق 14 وجبة تقدم ثلاث مرات أسبوعيا في مشروع مطعم خاص لفلين ماكغري بكريتيف ايدج بارتيز في ويست فليج بنيويورك.

حيث سيكون هناك فقط اثني عشر كرسي على الطاولات كل ليلة، ويتوق الكثير من الذواقة في نيويورك إلى أن يتواجدوا عليها فالحجز يتم لعدة أشهور للحصول على طاولة .

عن فلين ماكغري ومشروع مطعم خاص جديد خاص به

ماكغري في المطبخ

 

ويقول ماكغري في حديثه لبزنس أنسايدر: “شيء رائع فليس علينا القلق من أن يحضر الناس لتناول العشاء، فمن الجيد أن ترى الناس يأتون لتناول الطعام، بدل من أن يقوموا بالقراءة عنه فقط.”

وليست هذه هي المرة الأولى التي يطهو فيها ماكغري لحشود ضخمة فشعبية ماكغري بدأت عندما كان يطهو في منزل والديه وهو في عمر الثالثة عشر عام في لوس انجلوس، حيث يقول إنه كان يطهو لأصدقاء والدته وكان يقدم لهم نوعين فقط من الأكلات، ولكن في النهاية تطور ليكون أكثر من ذلك بكثير.

وفي عام 2013 باع أكثر من 120 دعوة شخصية له لتناول الطعام بـ160 دولار للدعوة، ويعتبر ذلك ليس سيئا لشخص في مثل سنه ويعتقد ماكغري انه أختار الطهي واختار ان ينشي مشروع مطعم خاص لأنه شعر بالملل مما كان يقدمه له والديه على العشاء.

ويقول ماكغري الذي يفكر في مشروع مطعم خاص به انه كان يشعر بالإعياء من تناول وجبات الأطفال، وفي سن العاشرة كان والدية سعداء جدا بأن يسمحوا لي بأن يتولى آمر العشاء، مع فضوله حول ما يمكن أن يفعله بالطعام، اشترى نسخة من كتاب الطهي للفرنسي لاندري ليتعلم العديد من الوصفات بتقنيات عالية. وعندما اكتشف المزيد عن تناول الطعام بشكل جيد والفن الحقيقي وراء الطهي بدا الطهي يصبح هاجس لديه، حيث أراد أن يطهو جميع الوصفات الموجودة بكتاب الطهي وكان عليه أن يتعلم كل المهارات الأساسية في الطهي.

والتغيير الكبير في حياة ماكغري، كما يقول، كان عندما انتقلت عائلته من مالبيو إلى هوليود، حيث وجد ثقافة جديدة بانتظار من يكتشفها، وبعد ذلك بخمس سنوات أحضر ماكغري موهبته إلى الساحل الشرقي للمرة الأولى.

ماكغري وكارل روبن بالمطبخ

كارلا روبن مالكة كريتيف ايدج بارتيز  Creative Edge Parties اكتشفت فلين بعد أن تواصلت مع والدته عن طريق زملاء من الجامعة لها، عبر موقع الفيسبوك، حيث قدم ماكغري أول انطلاقه له في كريتيف ايدج في مايو من عام 2014 واتبعه بتقديم سلسلة عشاء أخرى في فبراير من العام التالي.

حيث تم بيع التذاكر من البداية أيضًا كما أن هناك من كانوا على البوابة يريدون هذه التجربة المشوقة وتقول روبن أن الرائع في فلين انه واحد من الطهاة الجادين الذين عملت معهم، ويعتبر ذلك رائع بالفعل فهو لا يسعى إلى أي شيء سوى أن يصبح الأفضل، وهذا هو هدفه أكثر من أي شيء.

وماكغري يعتبر أحد الطهاة المتميزين، حيث يقول انه بمجرد وصول الضيوف عليه أن يتأكد انهم سيتناولون أفضل وجبة يمكنهم أن يحصلوا عليها، فالحياة ستكون أسهل عندما لا تشعر بالقلق من عدم مليء كل المقاعد.

وماكغري يخطط بشكل جيد الوجبات المعدة لضيوفه فهو يقدم 14 وجبة، منها قنفذ البحر في الماء المالح المقدم مع الجزر المهروس مع القهوة وليبدع في النكهة يترك حبوب البن مع الخل لمدة شهر قبل إعدادها.

ويصف ماكغري الأكلات التي يقوم بطهوها، بالطعام الأمريكي الحديث الذي يعطي له الحرية ليطهو ما يرغب به ويقول أيضا أن المكونات وكيف سيتم إضافتها، قد تعلمها من الأماكن التي عمل بها وسافر اليها.

والافكار التي يكونها حول الطعام تأتي عشوائيا فأثناء تجواله في الطرقات، يلمح شيء يشبه مكون ما وفي الحال تتجمع المكونات فمع المحاولات ينتج طبق آو اثنان.

وسيقدم ايضا ماكغري في مشروع مطعم خاص به طبق البنجر وهو البنجر الذي يستغرق إعداده ثلاث أسابيع مع عصير البنجر المدخن والمغطى بالصلصة وهو يحتاج من عشر إلى اثني عشر ساعة لتحضيره.

ماكغري مشروع مطعم خاص

لا يوجد وقت للنوم مع مهنتي كما يقول ماكغري، فكل عمل صغير بالمطبخ عليه أن يقوم به فالعمل يحتاج إلى التخطيط المسبق.

ويقول انه من الرائع في هذا العصر أن تدخل للانستغرام وترى ما يفعله كل طاهي تعجب به، وبالطبع ذلك يختلف عندما تذهب للمطعم وتقوم بالتجربة بنفسك، ولكن لم أكن لأعرف ما يجري في صناعة الطعام لولا هذه الطريقة.

وماكغري يبحث الآن عن شقة مع صديق له في بروكلين ككل شخص يعمل في صناعة الطعام بنيويورك، وبقاءه في كريتيف ايدج شبه دائم حيث سيظل على الأقل لستة أشهر، ولكن يقول إن هناك دائما طموح للتطور أكثر، ويبقى ماكغري بمفرده فوالديه مازالوا في لوس انجلوس وقد انهي اختباره للمدرسة الثانوية.

ولدي ماكغري الكثير ليفكر به والذي يعتبر أكثر مما يتحمله بعمر 16 عام، فعلى المدى الطويل يطمح في مطعم بفريق عمل وأكثر من اثني عشر مقعد ووضع لنفسه أهداف أخرى غير واقعية لتجعله دائما يطمح في الوصول للمزيد.

أقرأ أيضًا: ” لو جول فيرن “مطعم رائع في برج إيفل

المصدر

اترك رد