كاتي لورغان تحصل على أول وجبة طبيعية لها بعد 30 عاما

كاتي لورغان تحصل على أول وجبة طبيعية لها بعد 30 عاما

- ‎فيمعلومات

لم تتخلى كاتي لورغان عن تناول البيض والبطاطا لفترة تصل الى 30 عاما، وبالرغم من قائمة تذوق متنوعة في يوم زفافها للضيوف، الا أنها فضلت عدم تغيير طبقها المفضل من البطاطا والبيض حتى في يوم الزفاف.

 

كاتي لورغان تحصل على أول وجبة طبيعية لها بعد 30 عاما غير البيض والبطاطاكاتي تتناول البيض

كاتي لورغان هي أم لطفلين تبلغ من العمر 37 عاما من كوفنتري، لم تحصل على وجبة متوازنة منذ السادسة من عمرها، حيث اتبعت حمية غريبة لا تحتوي الا على البيض والشيبس، لكن بعد ثلاثة عقود من عمرها، حصلت أول وجبة متوازنة لها باستخدام التنويم المغناطيسي.

 

كانت كاتي قد عانت منذ فترة طويلة من رفض معدتها لتناول الوجبات الرئيسية، حيث رفضت كاتي وهي في السادسة من عمرها تناول أي وجبة أخرى دون البطاطا والبيض، مما أدى الى اضطرابات في الأكل الانتقائي، ورغم محاولتها المستمرة تغيير نظامها الغذائي الا انها فشلت، وعانت من الاحراج المستمر عند تناولها العشاء في الخارج مع أصدقائها.

كاتي لورغان تتناول البيض

الاعتراف بأنها مزحة كانت الطريقة الأسهل دائما لكاتي للهرب من سخرية الآخرين من نظامها الغذائي الغريب، فلقد عانت من الإحراج لفترة طويلة أدى في النهاية إلى تجنبها تناول الطعام في الخارج، أو كان عليها التأكد أولا أن قائمة الطعام في المطاعم التي تتوجه اليها تضم البيض والبطاطا الشيبس.

وقد صرحت كاتي أن الوقت الذي تقدم فيه الأطباق في المطاعم هو الأصعب، فالمتوقع غالبا أن يكون طبق البطاطا والبيض للأطفال لذا يقدم لهم، لذا تكون مفاجئة دائما عند اعلاني عن أن هذا الطبق هو الطبق الخاص بي، كما كانت العطلات الى خارج البلاد كابوساً، فلقد كان من حسن حظها أنها تعرف معنى البيض والبطاطا باللغة الاسبانية عند قيامها برحله الى المكسيك.

أكثر الأيام التي وصفتها كاتي بالمفزعة أيضا بسبب نظامها الغذائي، كان الوقت المحدد لاختيار قائمة الطعام للزفاف، ففي زفافها عام 2013 ضمت قائمة الزفاف أفخر أنواع الأطباق، الى جانب طبقها الرئيسي من البطاطا والبيض، وفي الوقت الذي فضلت الضحك والسخرية من عاداتها الغذائية لتغطي إحراجها في الزفاف الا أنها عانت من الاستياء الشديد.

كاتي تتناول الخضروات

رغم محاولة والديها منذ صغرها إيجاد العلاج لها لتغيير نظامها الغذائي، إلا أنهما فشلا في النهاية رغم عرض كاتي على الكثير من الأطباء، لكن الأن كاتي بدأت تغيير حياتها الى الأفضل بعد أن توصلت الى حل في النهاية بتذوق الطعام بالتنويم المغناطيسي، حيث استطاعت من خلاله أن تتذوق الفاكهة والخضار، والتي وصفت مذاقها بالغريب لأول مرة، وهي الأن تدخل المزيد من أنواع الطعام الى نظامها الغذائي، وتنتظر التقاط الصور مع أصدقائها وعائلتها بقائمة طعام متنوعة تضم الكثير من الأطباق.

المصدر

الصور: 1، 2، 3، 4

اترك رد