كيفية إقامه حفلة شاي كالعصر الفيكتوري

كيفية إقامه حفلة شاي كالعصر الفيكتوري

- ‎فيمعلومات

حفلة شاي من العصر الفيكتوري

هذا الصيف يكون قد مر على ظهور قصة “أليس” في بلاد العجائب والذي ظهرت فيها أفضل مشهد حفلة شاي  حوالي 150 عام، لذا وبهذه المناسبة وجب التعريف بتاريخ هذه الحفلات. بدأت حفلات الشاي الأوروبية العصرية بالظهور قبل ظهور القصة بحوالي 20 عام، وفى هذا الوقت كان مثل هذه الحفلات رائج. وعلى الرغم من أن هناك العديد من الصور لسيدات يرتدون أحدث صيحات الموضة ويرتشفون الشاي عصراً في القرن السابع عشر، إلا أن معظم المصادر توضح أن هذا التقليد يعود لعام 1840، حيث كانت تقيمها “أنا ماري روسيل” دوقة بيدفورد وصديقة الملكة فيكتوريا. وفى هذا العصر كان البريطانيون يتناولون وجبتين فقط خلال النهار، واحدة هي وجبة إفطار ضخمة يقدم في الثامنة صباحاً وعشاء وفى بعض الأحيان كان يتم تناول وجبة غداء خفيفة بينهما. ولكن الدوقة قد اشتكت من طول المدة بين الوجبتين مما يجعلهم يشعرون بالجوع، فبدأت في تناول الشاي في حوالي الساعة 4 عصراً مع الوجبات الخفيفة في حجرتها.

وتزايدت عادة تناول الشاي في أوروبا منذ القرن التاسع عشر، خاصةً بعد أن تعلم الأوروبيون أسرار زراعة الشاي وبدأوا في زراعته بدلاً من الاعتماد على الصين. وبدأت عادة تناول الشاي مع الوجبات الخفيفة عصراً بعد أن بدأت “أنا” بدعوة أصدقائها لتناول الشاي أو كما يطلق علية البريطانيون الأن cuppa، والتمشية في الحقول. وقام أحد المضيفين في المجتمع بتقليد حفلاتها، بعمل فعاليات في فترة بعد الظهر والتي غالباً ما كانت تتضمن حجرات أنيقة، فناجين فاخرة، شاي ساخن، شطائر صغيرة والكثير من الأحاديث الجانية. ولكن ما ساهم في نشر هذه الحفلات، هو قيام الملكة فيكتوريا بحضور بعض هذه التجمعات مما أكسبها رخصة ملكية.

وأتبعت الطبقة الوسطى نفس الخطى، بعد اكتشافهم أن هذه الحفلات وسيلة لإقامه حفلات غير باهظة التكاليف. فكانوا يقيمون حفلات الشاي في الحدائق، ملاعب التنس، والكثير من الأماكن الأخرى. وفى النهاية أصبحت هذه العادة ثابتة في المجتمع البريطاني، ولكنها انقسمت إلى نوعين: عادة شرب الشاي عصراً للطبقات العليا مع وجود بعض المأكولات الخفيفة، وعادة شرب الشاي للطبقة العاملة والتي تقدم عندما يصل العامل لمنزله بعد العمل.

فإذا كنت تنوى إقامة حفلة شاي على غرار العصر الفيكتوري، فحاول اتباع بعض هذه الإرشادات لأنواع مختلفة لحفلات الشاي المقامة منذ عام 1893، ويوجد العديد من الكتب في هذا المجال مثل كتاب Etiquette of Good Society للكاتبة الليدي جيرترود أليزيبث كامبل، كتاب Etiquette: What to Do، and How to Do It للكاتبة الليدي كونستانس ألينور سي هاورد الذي صدر عام 1885.

أهم نصائح ليدى جيرترود أليزيبث كامبل لإقامة حفلة شاي

حفلة شاي خارجية

تقول “ليدي جيرترود”: أن الشاي قد يكون من أكثر الوجبات المتفق عليها، حيث إنه عادةً ما يشجع على الاختلاط الاجتماعي، البهجة، والحيوية.

وتقدم ليدي جيرترود هذه النصائح لحفلات الشاي على الصعيد الوطني، لإقامتها بعد مسابقات كالرماية، التنس في الصيف، الموسيقى، أو لعب الورق:

  • قم بتغطية المائدة بغطاء مائدة أبيض وضع زهور في وسط المائدة، أو وضع فواكه في الصيف. فلا يوجد أشهى من الأطباق الفاخرة المليئة بالفراولة الناضجة والكريمة بجانبها.
  • زين الطاولة بأطباق زجاجية تحتوي على الفواكه المجففة والمربى، وأنواع الكيك المختلفة بجانب الفطائر، الخبز المحمص، وكعكات شاي صغيرة. ومن ضمن المأكولات الأخرى التي يمكن تقديمها كأصناف جانبية سمك السلمون البارد، لحم فطائر لحم العجل.
  • يمكن إضافة أنواع لحوم مشوية كاللحم البقري ولحوم الضأن.
  • ضع صينية الشاي على طرف الطاولة وصينية قهوة على الطرف الأخر.
  • جلب خدم مدربين، حيث سيكون لديهم الكثير من العمل في توزيع الشاي والمأكولات وتجميع الأكواب الفارغة. ويجب أن يكون هناك خادم لتقطيع اللحم، خادم لتغيير الأطباق، خادم لتوزيع المأكولات، وعدد إضافي من الخدم تحسباً.
  • بعد توزيع المأكولات يجب أن يغادر الخدم الغرفة، حتى يتمكن الضيوف من الاستمتاع.
  • يمكن أن هناك وسائل تسلية بعد تناول الوجبة.
  • يجب ترتيب الأساس بطريقة معينة في الغرفة، حيث يجب وضع الطاولات والكراسي لتشكل تجمعات صغيرة حتى تظهر الغرفة مزدحمة نوعاً ما. لأنه إذا كانت الغرفة مزدحمة جداً فلن يمكن للضيوف التحدث بحرية.
  • لا يجب أن يجلس الضيوف على طاولة واحدة كبيرة، فهذا سيحدث نوع من الاكتئاب حيث أن هناك بعض الأشخاص لا يستطيعون التحدث بحرية أمام جمع من الأشخاص ويجب على مقيم الحفلة أخذ الحذر من هذا الأمر.

ثم تضيف ليدي جيرترود بعض النصائح لإقامة حفلة شاي صغيرة والتي يتم إقامتها الساعة 5 عصراً

  • يتم توزيع دعوات على الضيوف تفيد بأن صاحبة المنزل ستكون موجودة في الأوقات المذكورة، بدون انتظار رد.
  • يتم وضع صينية الشاي بجانب صاحبة المنزل، والتي تقوم بصب الشاي بنفسها.
  • يجب أن تكون الأدوات المستخدمة كالأطباق، الفناجين، الملاعق، السكريات وغيرها صغيرة ومنمقة، ويجب إحضار أطباق الكيك، الخبز، والزبدة للغرفة.
  • يجب على السادة الأفاضل عرض مساعدتهم لصب الشاي أو تقديم الكيك، ولا يجب على السيدات عرض المساعدة
  • لا يجب وجود خدم في حفلات الشاي الصغيرة
  • يمكن القيام بنشاطات بعد شرب الشاي كسماع الموسيقي أو لعب ألعاب بسيطة
  • لا يجب على الضيوف البقاء بعد الساعة السابعة

أهم نصائح ليدي كونستانس ألينور سي هاورد كامبل لإقامة حفلة شاي

حفلة شاي داخلية

  • عندما يتم إقامة حفلة شاي بالحقول يمكن استخدام مفرش طاولة منقوش، ويمكن إضافة أصناف اللحوم كلفتة لطيفة للضيوف القادمين من مسافة بعيدة، ويجب إضافة الملح للطاولة للأشخاص الذين يحبون إضافته للخبز بالزبدة.
  • لا يجب استخدام السكاكين إلا لتقطيع الكيك، إلا إذا تم تقديم التوست والمربى والزبدة. ويجب تقديم الماء الساخن للشاي في وعاء حافظ للحرارة، ويجب أن تكون الملاعق المستخدمة مصنوعة من الفضة ويتم استخدام الأطباق الفاخرة في تقديم الزبدة والمربى.
  • يقوم المضيف بصب الشاي بنفسه وعرض السكر والحليب على الضيوف، ثم إعطاء الفناجين للرجال لتوصيلها للسيدات المتجمعين في الغرفة، ويقوم الرجال أيضاً بتوصيل الكيك والفطائر للسيدات.
  • يجب استخدام الأطباق في حفلات الشاي لتقديم الكيك ولا يجب وضعها على الطاولة فهذا يعتبر تصرف مبتذل.
  • لا يجب استخدام مناديل المائدة.
  • يجب على الخدم ترتيب الحجرة والطاولات ثم مغادرة الغرفة.

ثم تضيف ليدي كونستانس بعض النصائح لإقامة حفلة شاي رسمية في لندن والتي يتم إقامتها الساعة 5 عصراً، وتوضح أن هذا النوع من الحفلات تعشقه السيدات ويمقته الرجال

  • الدعوات تكون شفهية أو على بطاقة زيارة بسيطة، ويمكن إضافة طلب للرد على الدعوة. ويجب توضيح ما إذا سيكون هناك أحداث ترفيهية، وتدعى هذه الحفلات ” at home” ولا يتم وضع اسم المدعوين في الدعوة ولكن يتم فقط إضافة اسم المضيف.
  • من المعتاد أن يتم إرسال إشعار بالحفلات الرسمية قبل ميعادها بأسبوعين، ولكن الحفلات الصغيرة من الممكن أن يتم إرسال إشعار عنها قبل ميعادها بأسبوع واحد.
  • من الممكن أن تتضمن حفلات الشاي الرسمية ما بين 50 إلى 200 مدعو، ومن المتعارف علية أن يكون هناك أحداث ترفيهية بسيطة مع الحفل. ويجب أن تكون الموسيقى بالحفل مناسبة.
  • وتقام أحيانًا حفلة شاي متوسطة ” semi-ceremonious tea” يكون فيها عدد المدعوين ما بين 40 إلى 100 فرد، وتتطلب أحداث ترفيهية أقل رسمية من سابقتها .
  • أما بالنسبة لحفلات الشاي الأقل رسمية والتي يكون عدد المدعوين بها ما بين 10 إلى 25 فرد، فتكون الدردشة هي وسيلة الترفيه الأساسية.
  • لا يجب أن يقوم الخدم بالإعلان عن قدوم المدعوين، حيث أنه من المفترض أنهم مقربين من المضيف فيمكنهم الدخول مباشرةً.
  • لا يجب ارتداء الملابس الحمراء في أي حفلة إلا أذا كان فرد من العائلة المالكة يحضر الحفلة.
  • يجب وضع الشاي والقهوة في أوعية فضية، ويجب تزيين البوفيه بالورود، البسكوت الفاخر، أنواع مختلفة من الخبز، شرائح رفيعة من الزبدة، أنواع مختلفة من الكيك، العصائر الطازجة، والشطائر، وفى الصيف يجب وضع طبق كبير من الفراولة مع الكريمة المخفوقة في منتصف الطاولة.
  • حفلات الشاي الرسمية يجب أن يتم أقامتها في قاعة الطعام، أما الحفلات الصغيرة فيمكن إقامتها في حجرة الجلوس.
  • من المؤدب أن تقوم بتحية المضيف قبل تناول أي شيء، في حفلات الشاي الرسمية يجب على المضيف الوقوف في مدخل الغرفة أما في الحفلات الصغيرة فعادةً ما يستقبل الضيوف بتحيتهم داخل الغرفة.
  • من قواعد الإتيكيت أن يقوم المضيف بالتجول بين المدعوين للحرص على أن يكونوا مستمتعين طوال الحفل، ويجب أن تساعدها بناتها في ذلك. ويمكن للضيوف أيضاً التجول في الغرفة.
  • في حفلة الشاي الرسمية، من غير الضروري تقديم الضيوف إلا إذا شعر المضيف أن هناك أشخاص سيقدرون تعريفهم بأشخاص أخرين.
  • الدقة في مواعيد الحضور والانصراف غير ضرورية.
  • يمكن للسيدات طلب فنجان أخر من الشاي، ولكن سيكون من الغريب طلب أي مشروب أخر لا يتم تقديمة في حفلة شاي.
  • إذا كانت السيدة ترغب في الأكل فيجب أن تقوم بخلع القفاز.
  • يجب أن تكون الأحاديث بصوت منخفض حتى لا تعكر صفو من يحاولون تسلية المدعوين، ويجب على المدعوين متابعة العرض الترفيهي من حين لأخر ليظهروا اهتمامهم بالعرض.
  • لا يجب إعطاء بقشيش للخدم.

المصدر

مصادر الصور: 1، 2، 3

اترك رد