لماذا تعد سياحة الطعام هامة في الوقت الحالي ؟

لماذا تعد سياحة الطعام هامة في الوقت الحالي ؟

- ‎فيأخبار, معلومات

نشرت منظمات مهتمة بمجال سياحة الطعام مثل Skift و Ontario Culinary Tourism Alliance   تقارير جديدة حول النمو في سياحة الطعام، وضحت المنظمتان أن سياحة الطعام تخبرنا بقصة المكان والثقافة والناس، كما أصبحت سياحة الطعام عمل كبيًر جدًا الآن، حيث اعتبرت خدمة الطعام هي الأعلى في تصنيف المال الذي تم إنفاقه على السفر في عام 2012، فكانت وجهة 39 مليون مسافر من الولايات المتحدة تستند على السفر من أجل سياحة الطعام و35 مليون آخرين يستندوا على الأنشطة المتعلقة بالطعام.

أظهرت الدراسة وتحليل نتائج في التقارير أن سياحة الطعام تشتهر في الوقت الحالي  في ثلاث وجهات مختلفة يمكن القول أنهم في مقدمة وجهات سياحة الطعام الناشئة وهي: إيرلندا ، جنوب استراليا، وناشفيل، حيث يوجد في إيرلندا منظمة تسويقية سياحية تعرف باسم Failte Ireland قامت بإطلاق حملة تسويقية لعرض جذور الطهي في البلاد، والذي يتضمن إنتاج فعاليات جديدة للطعام مثل مهرجان إيرلندا للطعام Sheridan’s Ireland Food Festival ، و TASTE of Kilkenny Food Trail، كما قامت منظمة Failte Ireland بمتابعة جهودها حيث قامت بدراسة استطلاع رأي لـ 1514 زائر لإيرلندا في عام 2013، وقد تم الموافقة من قبل الزوار بنسبة 39 % أن الرحلة قد فاقت توقعاتهم، حيث كانت جودة الطعام واحدة من أهم العوامل المؤثرة في قرارهم.

 

سياحة الطعام و الموسيقى

 

بذلت جنوب استراليا جهدًا كبيرًا في محاولة منها لتوسيع علامتها التجارية السياحية للطهي عن طريق إطلاق حملة تسويقية على الشبكات الاجتماعية باسم “مطعم استراليا”، وُقدرت تكلفة هذه الحملة بـ 8.6 مليون دولار، وقد استفادت جنوب استراليا من هذه الحملة كثيرًا حيث استطاعت أن تتقدم من المركز العاشر إلى المركز الثالث خلف فرنسا و إيطاليا كأفضل وجهه عالمية كبرى للسفر من أجل الطعام.

استفادت مدينة ناشفيل من الدفعة القوية التي حدثت في سياحة الطعام، حيث قامت ناشفيل بعمل شراكة مع مجلة بون بيتي ومع  the prominent music scene، كما أن مالكي المطاعم في ناشفيل قاموا بتطوير مطاعم ناشفيل العريقة لتعزيز المشهد الغذائي وتوصيله مع المشهد الموسيقي ، وأسفرت جهود هاتين المنظمتين على تطوير المدينة كوجهة غذائية موسيقية.

كما زاد اهتمام العملاء بالمشهد الغذائي بين عامين 2012 و2014 وقفزت المطاعم بشعبيتها من المركز الرابع إلى المركز الأول من حيث اهتمام السياح.

وقد كتبت مؤخرًا الكاتبة ستيفاني دينينج الكاتبة في فوربيس حول اهتمام جيل الالفية بسياحة الطعام أن ” هناك شيء واحد مؤكد، هو أن العلاقة بين جيل الالفية والطعام  هي علاقة مميزة، حيث أن جيل الالفية هذا يريد تغذية أصيلة،  يريد أن يعرف كيف تم انتاج هذا الطعام، ويريد أن تكون هناك تجربة مشتركة بينه وبين الطعام”، كما وضح مدير منظمة تسويقية أن هذا جيل قد يبخل على السكن، لكنه لن يفعل ذلك مع الطعام الجيد.

مائدة الطعام

وقد تضمن التقرير هذه التوصيات لتحسين حملة سياحة الطعام ومنها:

  • تحديد ما إذا كان السوق مستعد لاستقبال سياح الطعام.
  • انشاء شبكة من الضيافة والموارد التي يحتاجها السياح.
  • التواصل مع الشبكة من أجل بناء خبرات في مجال الطعام.
  • انشاء فعاليات خاصة وترقيات في مواقع التواصل الاجتماعي.
  • تنظيم حملات جذابة مع رسالة تعليمية(توجيه)
  • قياس كل شيء ومشاركته مع الجميع.

كانت هذه نبذه عن سياحة الطعام ونموها في الفترة الأخيرة، لا تنسوا مشاركتنا تعليقاتكم حوا هذا الموضوع.

المصدر 

الصورة 1 & 2

اترك رد