مقهى النازية في أندونيسيا !

مقهى النازية في أندونيسيا !

- ‎فيتقارير

خلال الحرب العالمية الثانية، استخدم الجنود الألمان سلسلة من المقاهي أطلق عليها مقهى الجنود وذلك خلال فترة احتلال النازية لباريس.

مطعم سولداتين كافيه في أندونسيا

المقاهي الأصلية لم تعد موجودة بالطبع ولكن تم فتح مقهى يحمل نفس الاسم في عاصمة المقاطعة باندونج بجاوة الغربية ، ثالث أكبر مدينة في أندونيسيا،  مطعم سولداتين كافيه يحمل ديكورات غريبة لصور أدولف هتلر فوق مدفأة في المطعم  وتوجد العديد من الأشياء أيضا داخل المكان مثل نسر الرايخ الثالث من الحديد ، الصليب المعقوف ، ملصقات وإعلانات لدعاية نازية تزين الجدران ويتم تقديم الطعام من قبل نوادل يرتدون الزى العسكري بالكامل مع شارات النازية ولكن صاحبها يقوا انه ليس أحد مطاعم النازية ولكنه يمثل الحرب العالمية الثانية كما يقول صاحبه هنري موليانا.

مقهى النازية

وتم فتح هذا المطعم عام 2011 حيث لاقى غضب واعتراض الكثيرين حول العالم مما أضطر هنري موليانا لإغلاقه حيث قال صاحب المقهى أنه تلقى تهديدات بالقتل وتم استدعاؤه من  قبل السلطات المحلية لشرح دوافعه حيث قال صاحب المكان أنه لم يكن مؤيد للنازية ولكنه اختار مجرد شعار أعتقد أنه سيجذب الزبائن وقال انه لا يرى أن النازيين مسؤولين عن المحرقة ، وبقى سولدتين كافية مغلق لمدة ثلاث سنوات، ثم تم إعادة  فتحه مرة أخرى في يونيو من العام الماضي حيث قام صاحب المقهى بإضافة صور لستالين وتشرشل وزى عسكري بأشكال مختلفة يرجع لكل من فرنسا وبريطانيا وأمريكا وتذكارات عسكرية هولندية وذلك بالإضافة لصور هتلر وشعارات النازية.

مقهى النازي

وقال مالك المطعم أن لديه الكثير من العملاء من أوربا، وليس لديهم مشكلة مع موضوع الحرب العالمية الثانية لأنه ينظر لها من منظور تاريخي لا أكثر.

المصدر

اترك رد