مهرجان السمكة الصغيرة في لشبونة

مهرجان السمكة الصغيرة في لشبونة

- ‎فيأخبار

في مهرجان لشبونة رائحة الشواء هو ما يجذبك في هذا المكان كالمغناطيس، فلا يمكنك رؤيته لكن يمكنك أن تشعر برائحة السردين المشوي على الفحم حيث يمكنك أن تشم هذه الرائحة القوية بجوار متحف فادو ويمكنك ان تلاحظ هذه الرائحة القوية حول المكان أينما ذهبت، التي تجذب الذواقة إليها.

مهرجان ليشبونة-الفاما بالحي القديم

خلال شهر يونيو وفي أنحاء ليشبونة وخاصة في الفاما بالحي القديم بها، يجذب المهرجان الشعبي الذي يطلق عليه مهرجان لشبونة إليه الكثير من السكان المحليين حتى الذين لا تطأ قدمهم المكان خلال باقي العام فخلال هذا المهرجان تكون المدينة نابضة بالحياة ومليئة بالفرح، حيث تختلط أجواء الاحتفالات الدينية الخاصة بالسكان بالقديس سانت أنطونيو، مع تقاليد إعداد وتحضير السردين المشوي في كل مكان.

مهرجان ليشبونة-السردين المشوي

كذلك يتم تقديم سندوتشات النقانق خلال هذا الاحتفال، كما تتكدس أماكن شوي السردين في أنحاء المدينة في الشوارع الضيقة والساحات الصغيرة من ألفاما التي تجذب اليها يأتي الأشخاص من مختلف الأعمار، حيث تبدأ الاحتفالات مساء يوم الثاني عشر من شهر يونيو ويكون يوم الثالث عشر من يونيو هو يوم عطلة في ليشبونة، حيث تتلاقى الحشود الضخمة في الشوارع الضيقة ويصبح من الصعب أن تحصل على السردين، ويحمل هذا الاحتفال طابع ديني يرتبط بقديس يسمى سان انطونيو ولد بالمدينة، وإذا أردت أن تحظى بالسردين عندما يكتمل حجمه سيكون ذلك في نهاية شهر يونيو وقد أصبحت هذه السمكة نجمة هذا المهرجان لأنها كانت تتوافر بكثرة على طول ساحل البرتغال وبالتالي فهي الأرخص ثمنا ولازالت تعتبر سمكة الصيف المفضلة في هذا المكان، وقد اشتهرت بها مدينة لشبونة منذ فترة طويلة بمذاقها اللذيذ.

مهرجان ليشبونة- أكشاك النقائق

وإذا كنت لا تحب السردين يمكنك أن تتناول سندوتشات اللحم أو الحساء أو بودنج الأرز، والكثير من الأكلات التي يمكنك أن تجدها في الأكشاك الكثيرة التي اشتهرت بها هذه المدينة، والتي تختص ببيع المواد الغذائية البسيطة المحلية الصنع خلال هذا المهرجان والتي لا تقل تميزا بمذاقها الشهي، فهو حدث مميز في هذه المدينة النابضة، لا يفوته الذواقة في كل عام من عاشقي الأكلات البحرية.

 

المصدر

اترك رد