مطاعم شيبوتلي تحاول استعادة مجدها

مطاعم شيبوتلي تحاول استعادة مجدها

- ‎فيأخبار

Chipotle logo

حسب تقارير موقع سي ان بي سي يشير استطلاع جديد للرأي إلى تحسن الأمور بالنسبة لسلسلة مطاعم  شيبوتلي، وكانت قسائم البوريتو المجانية بالتأكيد من العوامل المساعدة. فوفقا لمحللين في شركة وليام بلير، فقد أنخفض أقبال المستهلكين نحو شيبوتلي في الفترة الأخيرة ووصل لأدنى مستوى له في شهر يناير ثم بدأ في التحسن منذ أواخر فبراير، فقد أدت قسائم الطعام المجانية لزيادة حركة الزبائن في المحلات.

أزمة مطاعم شيبوتلي

مطاعم شبوتل

حيث كانت شركة وليام بلير للخدمات المالية تراقب عن كثب ردود فعل الناس تجاه مطاعم شيبوتلي منذ وقت قصير بعد كارثة ظهور بكتيرياE. coli  في الخريف الماضي، وتشير أحدث النتائج التي توصلت إليها أن عملية تعافي السلسلة قد بدأت. حيث كانت المبيعات قد انخفضت بنسبة 36% في يناير مقارنة بالعام الماضي، وبالتالي فإن الشركة أمامها طريق صعب وينبغي على أصحاب الأسهم عدم توقع أن يكون الأمر سلس، ويعتقد محللون في ستيرن أجي Sterne Agee أن المبيعات لن ترتفع في مارس بنفس النسبة التي ارتفعت فيها في شهر فبراير، حيث أن زيادة حركة الزبائن الشهر الماضي كان جزئياً بسبب العملاء الذين حضروا لصرف كوبونات البويتو المجانية المذكورة سلفاً.

وبطبيعة الحال فقد كان الطعام المجاني مجرد جانب واحد من خطة تعافي السلسلة، بالإضافة إلى بروتوكولات أكثر صرامة لسلامة الأغذية، توظيف الزائد، والاستمرار في التوسع من خلال إنشاء متاجر جديدة. وستقوم سلسلة شيبوتلي  أيضاً بضخ 50 مليون دولار في حملات تسويقية تهدف لجذب الزبائن مرة أخرى.

واستأجرت الشركة ممثل جديد للعلاقات العامة وهو “بيرسون مارستيلر”، وطبقاً لرويترز فـ “بيرسون” مشهور بمساعدته شركة جونسون آند جونسون للتعافي من حادثة العبث بالتيلينول القاتل في عام 1982. مما يؤكد أنه يمكنه التعامل مع حادثة بسيطة مثل البوريتو الذي يحتوي على بكتيرياE. Coli.

المصدر

مصادر الصور: 1، 2

اترك رد