أكثر من ٢٠ عاما لمطعم فلافل كريم في لوس انجلوس

أكثر من ٢٠ عاما لمطعم فلافل كريم في لوس انجلوس

- ‎فيتقارير

مطعم فلافل كريم

كرست الفلسطينية “نسرين عماري” مالكة مطعم كريم Kareem العشرين عامًا الأخيرة لصنع أفضل فلافل في المدينة، وتمارس “نسرين” عملها في مطعمها الموجود في شارع Brookhurst في مدينة آناهايم في كاليفورنيا.

وتقول “نسرين” إن المطاعم الأخرى يقدمون العديد من الأصناف ولكنهم غير متخصصين في صنف معين، ولكنها تؤمن أن التخصص في صنف معين وتحضيره بطريقة ممتازة سيزيد من شعبية المكان.

 

تاريخ مطعم فلافل كريم

Falafel

وكانت “نسرين” قد افتتحت هذا المطعم مع زوجها “مايك هواري” عام 1996، وقد كان أول مطعم شرق أوسطي في آناهايم آنذاك، وكانت “نسرين” في ذلك الوقت متخوفة من عدم نجاح هذا المشروع.

وفي ذلك الوقت كانت الضاحية العربية Little Arabia في آناهيم في بداية ازدهارها، وقد تم تأسيس المجلس العربي الأميركي وجريدة العالم العربي في المدينة في العام نفسه، لذا كان من الصعب أن يعتمد مطعم كريم على الزبائن العرب فقط. ولكن كانت المفاجئة أن المطعم اجتذب العديد من الزبائن من مختلف الأعراق فور افتتاحه، وخلال فترة قصيرة كان الجميع يتحدثون عن المطعم.

وعلى الرغم من أن مطعم كريم يقدم عدد من الأطعمة العربية مثل الحمص، بابا غنوج، محشي ورق العنب والكفتة إلا أن الفلافل هي الصنف الذي يشتهر المطعم به، وهي عبارة عن أقراص صغيرة مقلية مصنوعة من حبوب الحمص المطحون. وتقول “نسرين” إن الوصفة المستخدمة التي تحتوي على الكزبرة، البقدونس، البصل، الثوم وتوابل سرية هي وصفة يرجع أصلها لمقر نشأتها، ولم يتم تغيير هذه الوصفة منذ أن بدأ المطعم عمله.

ويكلف طبق يحتوي على 6 قطع من الفلافل 4 دولار أي حوالي 15 ريال سعودي، ويكلف ساندوتش الفلافل التي يحتوي على 6 قطع من الفلافل مع الحمص 6 دولار أي حوالي 22.5 ريال سعودي، وهناك عدد من أصناف الإفطار والأصناف النباتية الأخرى على القائمة.

وقد بدأت “نسرين” في العمل في المطعم لمساعدة زوجها عندما كان أبنائهم صغار، وعندما كبر أبنائهم كانت تقضي وقت أكبر في المطعم. ولكن في عام 2010 تم تشخيص زوجها “مايك هواري” بسرطان الرئة، فأصبحت “نسرين” مسئولة عن المطعم بجانب مسؤوليتها عن زوجها المريض حتى توفي في عام 2012.

وأثناء مرض “مايك الهواري” كان المطعم يناضل للبقاء مفتوحاً، مما جعل الأسرة تتخذ قرار بغلق المطعم بشكل مؤقت بعد وفاته، حيث تقول “نسرين” أنها كانت هي وأطفالها في حالة يرثى لها ولم تكن تعرف ماذا ستفعل، مما جعلها تفكر في بيع المطعم لكنها عدلت عن قرارها. فبعد أن اجتمعت “نسرين” بأبنائها أتخذوا قرار بتكملة ما قد بدأه والدهم، حيث أنه كان قد قضى حوالي 17 عام من عمره في هذا المطعم، وكان للمطعم سمعة حسنة ومشهور بتقديم أطيب الأطعمة.

وبعد 5 أشهر من الإغلاق المؤقت قامت الأسرة بإعادة افتتاح المطعم، ولكن كانت المشكلة في إعادة كسب الزبائن القدامى، حيث ظن البعض أن المطعم كان قد تم إغلاقه للأبد ولم يعرف الناس أن المطعم كان قد تم إعادة افتتاحه.

ولكن خلال عام أزدهر المطعم وحاز الطعام على استحسان الكثيرين، وحازت “نسرين” على جائزة تمييز المرأة Legislature’s Woman of Distinction Award من عضوة مجلس النواب “شارون كويرك سيلفا”. وتقول “نسرين” أن هذا الأمر جعلها تشعر أنها قوية ولديها دافع، وأنها ترغب في تحقيق الأفضل.

والأن تملك “نسرين” عمل تجاري أخر في بيع خليط عجينة الفلافل، حيث يتم بيع هذه العجينة في مطعم كريم وفي البقالة العربية في الضاحية العربية Little Arabia في علب سهلة الفتح لتسهيل طهوها، وتقول “نسرين” أن الزبائن كانوا متحمسين للفكرة حيث أنهم يستطيعون صنع فلافل بسهولة في منازلهم، وتقول “نسرين” إن العديد من الزبائن أخبروها أنهم يحبون جدًا خليط عجينة الفلافل.

وتبيع “نسرين” خليط عجينة الفلافل للمطاعم في جنوب كاليفورنيا، وتأمل أن تقوم ببيع هذا الخليط في محلات البقالة الكبرى مثل محلات Whole Foods ومحلات Albertsons.

وتضيف “نسرين” أن بعد نجاح دام لمدة 20 عام في آناهيم تساؤل الناس عن سر تميزهم وثبات جودة منتجاتهم، وهي توضح أن السر يكمن في أن المطاعم الأخرى تقوم بتغيير الطهاة مما يجعل جودة منتجاتهم تختلف من طاهي لأخر، ولكنهم في مطعم كريم فهم يطهون بأنفسهم.

مطعم كريم موجود في 1208 شارع S. Brookhurst في آناهيم، والمطعم مفتوح يومياً من العاشرة صباحًا ماعدا الأربعاء.

 

المصدر

اترك رد