تعرّف على أحد المطاعم اللبنانية الشهيرة في باريس

تعرّف على أحد المطاعم اللبنانية الشهيرة في باريس

- ‎فيأخبار

Noura restaurant

هناك العديد من المطاعم اللبنانية والعربية في باريس، ومن المطاعم المعروفة المطعم اللبناني نورا، ولكن على عكس التوقعات فهذا المطعم لم يكن بالمستوي اللائق الذي نتوقعه. فالخدمة هناك ليست جيدة فالطعام يقدم ببطئ شديد ويجب عليك الدفع مقدماً، مما يحتم عليك الانتظار لفترة طويلة حتى تحصل على طلبك. لا يتم استخدام شواية الشاورما وتم وضعها فقط كنوع من الديكور، كما أن الطعام هناك يحتوي على الكثير من الدهون، حيث أن الطهاة داخل المطعم يقوموا بوضع اللحم أو الدجاج تحت أسياخ الشواء وعند التقديم لا يتم تقطيعها وفصلها عن أسياخ الشاورما لذلك تبدو كأنها وجبة فاهيتا دجاج.

سمبوسك المطعم

العاملين في المطعم لا يتعاملون مع الزبائن باحترافية، وخيارات الطعام الموجودة على القائمة معقدة للغاية وتحتوي على أنواع من الشطائر والمشروبات، ويمكن طلب المزة العربية كطبق جانبي.

 

بعض أطباق المطعم اللبناني نورا

كبة لبنانية

  • الشاورما: تقدم الشاورما داخل مطعم نورا بنوع من اللحم الطري الذي لا يصلح لصنع الشاورما، وتفتقر لنكهة الخل والتوابل التي تتوقع تذوقها في الشاورما، ويتم صنع هذه الشطيرة باستخدام طبقتين من الخبز مما يجعلها جافة ومضغية وتخرج المكونات منها.
  • الحمص: جيد إلى حد ما ويحتوي على كمية مناسبة من الليمون وزيت الزيتون والطحينة، وهذا الصنف ملئ بالنكهات التي تنال إعجاب عدد كبير من الناس.
  • التبولة: يتم صنع التبولة من قطع الطماطم، بالإضافة لقطع كبيرة من البقدونس الذي يتم تتبيله بمزيج من الليمون وزيت الزيتون، لكن نكهة البرغل غير واضحة ورائحة البصل قوية بشكل غير مرغوب.
  • الكبة: حشوة الكبة قليلة لدرجة تشعرك بأنها فارغة من الداخل، ولكن نكهتها إلى حد ما مقبولة خاصة عندما تقدم مع غموس الحمص.
  • السمبوسك: تحتاج إلى المزيد من الحشو وتحتاج لكمية أقل من السوائل في الحشوة، وتحتاج لمزيد من الطهي.
  • عيش السرايا: من الأشياء التي يفضّل ألا تقوم بتجربتها، وهو لزج ويحتوي على الكثير من السكر.

في النهاية يمكن القول بأن هذا المطعم لا يعبِّر عن المطبخ اللبناني الذي اشتهر بنكهاته الرائعة والمتميزة، والمطعم يحتاج لضبط النكهات ليثير أعجاب الرواد.

 

المصدر

اترك رد