“هادي ناسريني” ينقل المطبخ السوري إلى برلين

“هادي ناسريني” ينقل المطبخ السوري إلى برلين

- ‎فيأخبار

يقدم الطاهي “هادي ناسريني” أشهى أطباق المطبخ السوري في مطعم Wolff & Eber في برلين، وعلى الرغم من الطعام اللذيذ الذي يقدمه في المطعم إلا أن “هادي” لم يكن دائماً يعمل كطاهي، فـ “هادي” كان يعمل مطور شبكات في وطنه سوريا. ولكن يعد أن هرب “هادي” من حلب في عام 2015 هاجر إلى ألمانيا حيث عمل بوظيفة في تكنولوجيا المعلومات في ميونخ، ولكنه وجد أنه من المحبط التحديق في شاشة الكمبيوتر طوال اليوم في حين أنه يريد تعلم اللغة الألمانية وعمل علاقات جديدة، ويوضح “هادي” أنه أراد عمل علاقات ومقابلة أشخاص جدد مما جعله يدرك أن عمله كمصمم شبكات لن يحقق له طموحاته.

WolffEben hummus tabouhleh

لذا قام “هادي” بالتوجه إلى برلين وبدء في العمل مع مؤسسة Uberdentellerand وهي تقوم بخدمات تدريب الألمان والمهاجرين ليعملوا كطهاة، وقام بوضع لمسته الخاصة على الأطباق الألمانية الكلاسيكية، مما جعل الناس تعجب بالأطعمة التي يقدمها مثل شوربة البطاطس بالأعشاب.

وبعد فتره لاحظ مطعم NENI Berlin والذي تم الإشادة به وهو يطل على حديقة حيوان برلين مهارة “هادي” في الدمج ما بين النكهات الأوروبية والشرق أوسطية، مما جعلهم يعرضون عليه قضاء فترة تدريب مكثفة في مطابخهم.

فادي نصراني

حينها قابل “هادي” مالك Wolff & Eber الكاتب “روبرت أيبرهاردت” والذي قام بدعوته للطهو في الصالون الأدبي literary salon الخاص به كل أسبوع، وهو عشاء أسبوعي يجتمع فيه الكتّاب ليقوموا بقراءة أخر أعمالهم.

ويوضح “هادي” أن “روبرت” طلب منه المساعدة في وضع لمسته العربية على قائمة الأجبان المقدمة، وبعد ذلك تطور الأمر ليشمل القائمة الكاملة، وبعد سبع سنوات من العمل كمصمم شبكات بدء “هادي” في تصميم قوائم الطعام بعملة كرئيس للطهاة.

إدخال المطبخ السوري لبرلين

سلطة

يقع مطعم Wolff & Eber في شارع تصطف على جانبيه الأشجار في حي Schöneberg في برلين، حيث تختلط المطاعم الألمانية التقليدية مع المطاعم الشرق أوسطية. والمطعم مزدحم في أغلب الأوقات، ويتضح من القائمة اللمسة السورية على المكونات التي يحصل عليها “هادي” من مدينة تورينغن وهي مسقط رأس “روبرت أيبرهاردت”.

حيث يتم تقديم العديد من أطباق المطبخ السوري مثل طبق بابا غنوج المزين بحبوب الرمان، بجانب تقديم الأطباق الألمانية التقليدية مثل carp and rotbarsch وهو عبارة عن سمك rose fish الوردي الذي يتم صيده من شمال الأطلسي، وأيضاً نقانق bratwurst. ويتم تقديم غموس الحمص مع الخبز العربي المقرمش المتبل بالأعشاب والملح البحري، بجانب تقديم أصناف مثل البطاطس اللذيذة بلمحة سورية.

ويفتخر “هادي” باللبنة التي يشتهر بها والمستوحاة من المطبخ السوري والتي يطلق عليها syrischer frischekase، وهي عبارة عن وعاء مغلق من الزبادي مضاف إليه زيت الزيتون وأكليل الجبل الطازج والذي يتم وضعه في إناء محكم الإغلاق لمدة 5 أيام وبعد ذلك يتم تقديمه، وهذا الصنف لذيذ جداً حيث يمزج ما بين الطعم المنعش، الملمس الكريمي الناعم والرائحة اللطيفة.

زبادي بالأعشاب

حيث يوضح “هادي” أن هذا الصنف هو من ابتكاره وأن الزبائن قد أحبوه جداً، حيث في بعض الأحيان ينتهي المخزون من هذا الصنف مما يتطلب انتاج المزيد منه سريعاً حتى يواكب طلب الزبائن. ولا يمكن تقديم هذا الصنف قبل مرور خمس أيام كاملة، حيث قبل هذه المدة لا يكون بنفس المذاق اللذيذ.

أصناف المطبخ السوري

يقوم “هادي” كل أسبوع بابتكار قائمة جديدة في الصالون الأدبي literary salon، ويساعده تمكنه من اللغات العربية، الإنجليزية، الفرنسية والألمانية عند العمل مع الموردين المحليين مثل صائدي الغزلان Brandenburg deer hunters وهم أصدقاء لـ “روبرت أيبرهاردت”.

ويقول “هادي” إنه يحب العمل الشاق ويعشق المطبخ السوري، ويحب فكرة أن يصنع مستقبله بنفسه وأن يكون بلا مدير، فهو يرسم مستقبله عن طريق ابتكار أطباق لذيذة توصف بأنها ألمانية بلمحة سورية Syrian-Brandenburg.

 

المصدر

اترك رد