المدير التنفيذي لـ ” يام براندز ” يشارك الموظفين مفاتيح وأسرار النجاح

المدير التنفيذي لـ ” يام براندز ” يشارك الموظفين مفاتيح وأسرار النجاح

- ‎فيأخبار

david novak

خلال مدته في الفترة ما بين 1999 حتى 2015 كرئيس تنفيذي لمجموعة العلامات التجارية ” يام براندز ” -والتي تملك أكبر سلاسل مطاعم وجبات سريعة- قام “ديفيد نوفاك” بجعل شركة كوكاكولا PepsiCo رائدة عالمياً في أكبر سلاسل مطاعم الوجبات السريعة مثل سلاسل مطاعم تاكو بيل، كنتاكي وبيتزا هت، والآن تملك المجموعة 41000 مطعم في 125 دولة وبقيمة سوقية تبلغ 33 مليار دولار أي حوالي 124 مليار ريال سعودي.

 

المدير التنفيذي لـ ” يام براندز ” يشارك الموظفين مفاتيح وأسرار النجاح

 

 

كتاب رئيس سلسلة يام براندز

وقد قام “ديفيد” -الذي سيتقاعد هذا الشهر من منصفة كمدير تنفيذي لمجموعة ” يام براندز ” بإجراء حوار مع موقع Business Insider للتحدث عن الدروس التي قد أستفادها طوال حياته المهنية، فكما يوضح في كتابه الجديد !O Great One فهو يعتبر الإقرار بدوره الكبيرة في مجموعة ” يام براندز ” هو الأساس لنجاحه وينادي بأن يحذو جميع القادة حذوه.

حيث يقول إنه في حين أن من المفترض أن يدرك المديرين كفاءات موظفيهم، إلا أنه يمكن للموظفين أنفسهم تعزيز فرصهم في التميز من خلال العمل على أن أنفسهم ليصبحوا عنصر أساسي لشركتهم من اليوم الأول من بدء الوظيفة، ويوجه كلمته للشباب في سن العشرينات أنهم يجب أن يتصرفوا منذ اليوم الأول في الوظيفة كأنهم يملكون المكان. ويوضح “ديفيد” أن الشباب في هذا السن يحق لهم ألا يقوموا بعمل علاقات صداقة في الشركة ولكن هذا لا يعني أنه يجب عليهم التعامل بتعالي، بل على العكس حيث يجب عليهم الاندماج في شركتهم في أسرع وقت ممكن.

ويضيف “ديفيد” إنه لا يجب على الموظفين التفكير فقط في طريقة لإنهاء عملهم بل يجب عليهم التفكير فيما يتعين على المدير فعله أو ماذا سيفعل الرئيس التنفيذي للشركة، ويجب عليهم دائماً النظر للصورة الأوسع وليس فقط التعلق بنطاق وظيفتهم المحدود، وهذا الأمر سيثبت للأخرين بأنهم لديهم إمكانيات.

وقال “ديفيد” في حديثه أنه في بداية حياته المهنية كان يسعى للحصول على فرص لأجراء أحاديث مع مديريه ليوضح لهم ثلاث نقاط كان ليعمل عليها ويطورها إذا كان في منصبهم، على الرغم من أن هذه الخطوة قد تعتبر خطوه جريئة لموظف شاب إلا أنه كان يحاول أن يوضح لهم أنه يسعى لمصلحة الفريق وليس مصلحته الشخصية. ويضيف “ديفيد” أن الشباب يجب أن يدركوا أن أسهل طريقة لجعل شخص ما يعلمهم شيئاً هو سؤاله مباشرة، حيث أن معظم الأشخاص يفضلون التحدث عما تعلموه خلال حياتهم المهنية.

وأوصى بأن يقوم الموظفين الجدد بالعثور على أربع أو خمس أشخاص في الشركة يحظون باحترام كبير ومحاولة تناول الغداء معهم، ثم طلب نصائح منهم حول مستقبلهم المهني وكيف تعلموا النجاح في الشركة، وبهذا سيشعر هذا الشخص بالإطراء أنه تم البحث عنه خصيصاً لسؤاله لأنه شخص ناجح.

وأخيراً يوضح “ديفيد” أنه إذا كان الشباب عندهم حافز، ثقة والقدرة على تقبل النتائج سيبرز اسمهم في الشركة وأنهم لا يجب عليهم القلق بشأن شعورهم بأنهم مندفعين. حيث يقول “إنك إذا فعلت ذلك فان العديد من الأشخاص قد يظنون أنك سياسي، ولكن الأمر غير ذلك فأنت فقط تريد التعلم وطالما أنك لا تضحي بنزاهتك فلا تقلق من شيء”.

 

المصدر

مصادر الصور: 2

اترك رد