أشهر الأكلات الشعبية الرمضانية في المنطقة الغربية

أشهر الأكلات الشعبية الرمضانية في المنطقة الغربية

- ‎فيتقارير

يشتهر شهر رمضان المبارك بالموائد العامرة التي تعج بالأكلات الشهية، وعلى الرغم من وجود العديد من الأصناف الرمضانية التي يتم وضعها على موائد الإفطار إلا أن هناك بعض الأكلات الشعبية الرمضانية التي تلاقي أقبال في بعض مناطق السعودية مثل المطبق، الأرز المديني والعديد من الأكلات الشهية الأخرى. فإذا كنت لست على دراية واسعة بأشهر الأكلات الشعبية الرمضانية في المدن الغربية من السعودية فتعرف معنا على أشهر هذه الأكلات.

أشهر الأكلات الشعبية الرمضانية في المنطقة الغربية من السعودية

 

المطبق

الأكلات الشعبية الرمضانية المطبق

يعتبر المطبق من الأكلات الرمضانية المفضلة في مكة والمدينة المنورة، ويوجد العديد من المحلات التي تقوم ببيعة قريباً من الحرم والتي يتزاحم عليها الزبائن قبيل صلاة المغرب وخلال فترة السحور لتناول هذا الصنف اللذيذ. ويتم صنع المطبق من عجين يتم رقه لطبقات رفعة وحشوة بمختلف الحشوات التي تحتوي على البيض، البصل، اللحم والكرات ثم وضعه في أفران حامية.

ويعتبر محل “مطبق السندي” من أشهر صانعي المطبق منذ ما يقرب من 50 عام، والذي كان يديره “السندي” قبل أن يتوقف عن العمل في المحل معتمداً على صانعين مهره قام بتعليمهم سر المهنة على مدار سنوات، ويقول “السندي” أنه بدء العمل بهذه المهنة منذ أن كان عمرة 12 عام وكان يأتي عنده العديد من المشاهير والملوك.

 

الأرز المديني

الأرز المديني

يوجد بالمدينة المنورة العديد من أشكال الطعام الشهية المختلفة التي تتناسب مع اختلاف الثقافات الموجود بها، ولكن على الرغم من ذلك فقد ظل طبق الأرز المديني هو أشهر الأكلات الشعبية الرمضانية. ومن أشهر صانعي هذا الطبق في المدينة هو “فيصل الزاهدي” والذي يقول إن هذا النوع من الأرز مشهور حتى في مكة باسم الأرز المديني، وأن مذاق هذا النوع من الأرز يختلف عن الأرز العربي التقليدي أو الكبسة.

ويبدأ صنع الأرز المديني بلحم الخروف الذي يتم ربطة بخيوط القنب حتى يحافظ على شكله المعروف ووضعة على النار، ويتم تتبيله بالهيل، المستكة وجوزة الطيب. بعد ذلك يتم وضع الأرز في مرقة الخروف وتتبيلها بكمية من البهارات والسمن البلدي وتركة لينضج 10 دقائق، ولكن “فيصل الزيدي” يقول إنه لا يمكن تناول هذا الأرز إلا بعد بقاءه في القدر أكثر من ساعة.

أما الخروف فيتم وضعة تحت اللهب مغطى بالسمن قبل أن يتم وضعه فوق طبقة من الأرز وتزيينه بالمكسرات، مما ينتج طبق من الأرز المديني الشهي الذي يعشقه الكثيرون.

 

كباب نيرو

كباب نيرو

تنفرد مكة بصنع كباب النيرو الشهي ويقال إن اسمه الأصلي “كباب النيرة”، والنيرة هي الجهة العثمانية المسئولة عن توزيع الحبوب مثل الشعير والدخن اللذان كانا المكونين الوحيدين المستخدمين في صنع الكباب في أيام العسر والحروب، وبعد انتهاء الحرب تم استبدال الشعير بلحم الجمال لصنع الكباب الذي يتم قليه في السمن.

ويقول صانع كباب النيرو “رمزي الحربي” أنه كان يعمل مع والده في صنع كباب النيرو منذ أن كان عمره 10 سنوات، وقد بحث “رمزي” عن أصل كباب النيرو ولكنه لم يستطع معرفة أصل هذه الأكلة المفضلة للكثيرين. ويضيف “رمزي” أنه ليس هناك سر للوصفة ولكن نسبة الدخن للحم تختلف حسب اللحم المستخدم، فالوصفة ليست لها مقادير ثابتة ولكنها متغيرة.

 

خبز التميس

temease

يشتهر خبز التميس ما بين المعتمرين والحجاج حيث يعتبر من أشهر الأكلات الشعبية الرمضانية في السعودية، ويتنافس في صنعه اليمنيين والأفغان على الرغم من أنهم ليس لهم علاقة بأصله.

 

المصدر

مصادر الصور: 1، 2، 3، 4

اترك رد