حقائق لا تعرفها عن مؤسس سلسلة دومينوز بيتزا

حقائق لا تعرفها عن مؤسس سلسلة دومينوز بيتزا

- ‎فيمعلومات

قام بتأسيس سلسلة دومينوز بيتزا الأخوان “توم” و”جيم موناغان” في عام 1960، وفي ذلك الوقت لم يكن يُطلق عليها اسم سلسلة دومينوز بل كانت عبارة عن مطعم ناشئ يُطلق عليه DomiNick’s. وقد واجه الأخوان تحديات كبيرة لتنمية المطعم، واليوم أصبحت سلسلة دومينوز بيتزا هي سلسلة البيتزا رقم 2 في العالم ويسبقها فقط سلسلة بيتزا هت.

في عام 1986 كتب “توم موناغان” مُذكراته بعنوان Pizza Tiger، وأوضح فيها كيف تمّكن من التوسع من مطعم واحد لآلاف المطاعم وحقوق الامتياز حول العالم. بالإضافة لذلك فقد ذكر في كتابة العديد من التفاصيل ومنها بعض المعلومات الغريبة، وقد قام موقع mentalfloss بعمل قائمة ببعض التفاصيل والحقائق التي قد لا تعرفها عن مؤسس سلسلة دومينوز بيتزا.

 

باع “جيم موناغان” حصته في سلسلة دومينوز لشراء سيارة مستعملة

الفرع الأول من سلسلة دومينوز

بعد حوالي ثمانية أشهر من توليه إدارة مطعم البيتزا المتعثر أراد “جيم موناغان” فض الشراكة، وكان حينها يملك 50% من أجمالي الأعمال -والتي تُقدر اليوم بأكثر من 10 مليار دولار (حوالي 375 مليار ريال سعودي) سنويا- لذا قام بمقايضة حصته مقابل سيارة فولكس واجن موديل عام 1959 كانوا قد اشتروها لتستخدم في توصيل الطلبات.

 

قام “توم موناغان” بتهديد اللصوص بمطرقة اللحم وتبادل اللكمات

كتاب نمر البيتزا

يروي “توم موناغان” في كتابه عن بعض قصص العنف التي ارتبطت بمطعم البيتزا، حيث كتب انه كان يقوم بلكم الأشخاص الذين يرفضون دفع الحساب. وفي الوقت الذي زادت فيه سرقة سيارات التوصيل كان يقوم بالاختباء في صندوق السيارة وبحوزته مطرقة اللحم، ويُضيف أن هذا الأمر قد ساهم في حل المشكلة بشكل كبير. وذكر “توم” أيضًا أنه حاول ضرب موظف بعد طرده، ولكن تم إسقاط هذه القضية.

 

قابل “توم موناغان” زوجته في أول طلب توصيل قام به

زواج توم موناغان

بعد دخوله في عالم البيتزا بأربعة عشر شهر قام “توم” بالخروج لتسليم الطلبات من مطعم جديد كان قد افتتحه بمدينة ماونت بليزانت بولاية ميشيغان، وكان الطلب لسكن طلابي في جامعة ميشيغان، وقد لفتت المرأة العاملة في مكتب الاستقبال “مارجي” نظره. في لقائهم الثاني يقول “توم” أنه أهدى “مارجي” بيتزا بشكل قلب في عيد الحب، وفي اللقاء الثالث أدرك أنه يحبها لذا عرض عليها الزواج وتزوجوا بعد ذلك بعام، وعملت “مارجي” مع سلسلة دومينوز لسنوات.

 

تم الاحتيال على “توم موناغان” عدة مرات

dominospizza

خلال بداية تعاملات “توم” التجارية قام بمشاركة بعض رجال الأعمال الذين قاموا بسرقة أمواله بعد ذلك، ومن أبرز هؤلاء الأشخاص شخص أصبح قطب من أقطاب تجارة النفط، والذي أقنع “توم موناغان” بإعطائه كل مدخراته -والتي بلغت عدة آلاف من الدولارات- لحفر بئر نفطية ثم اختفى. وكان “توم” قد جمع هذه الأموال من عمله في مشاة البحرية، ولكنه يدعي أنه تم خداعه للانضمام حيث أنه كان يريد الانضمام للجيش ولكنه اكتشفت انضمامه لمشاة البحرية بعد أخذ اختبارات الكفاءة.

 

كان “توم” مُعجب بالمعماري “فرانك لويد رايت” بشدة

توم موناغان مع سيارة فارهه

في الكتاب يناقش “توم” أعجابه الشديد بالمهندس المعماري “فرانك لويد رايت”، وكتب بشكل مكثف عن رغبته في بناء برج من تصميم “فرانك لويد رايت” ليصبح المقر الجديد لسلسلة دومينوز بيتزا. وأضاف “توم” أن مجموعته من السيارات الكلاسيكية سُتعرض جنبًا إلى جنب مع الحيوانات التي سيتملكها مثل الطاووس، ماعز البيجمي، الخيول من نوع شاير، الخيول القزمة، الماشية من نوع Chianina ومتحف للمعدات الزراعية البخارية. لكن للأسف فأن هذا البرج لم يتم بناءه قط، ولكن نجح “توم” في تحقيق باقي حلمه في اقتناء السيارات والحيوانات.

 

نشأ “توم” في دار كاثوليكي روماني للأيتام وأسس جامعة كاثوليكية رومانية

توم موناغان وراهبة

يعتبر “توم موناغان” من رجال الأعمال العصامين، حيث نشأ “توم” وأخيه “جيم” في دار كاثوليكي روماني للأيتام بعد وفاة والده، حيث لم تتمكن والدته من رعايتهم وحدها. وأثر هذا الأمر في “توم” بشكل كبير، مما جعله يقوم بتأسيس جامعة Ave Maria عام 1998 بولاية ميشيغان، في عام 2007 تم نقل الجامعة لجنوب غرب فلوريدا مما كلفه الكثير.

كان “توم” يخطط أيضًا لإنشاء مجتمع مثالي مُحيط بالجامعة الكاثوليكية الرومانية، وقد أشار بعض النقاد أن هذا النهج في الحياة ينتهك الحقوق الدستورية للأشخاص. لكن “توم” أخبر موقع Bloomberg News أنه يرى أن هناك الكثير الذي يمكن القيام به في الجامعات والذي يُمكن أن يؤدي لتغيير العالم بأسره، فهو لم يكن يرغب في مكان للدراسة فقط ولكنه كان يرغب في إنشاء مكان مقدس.

 

كيفية ابتكار الحملة الإعلانية “التوصيل خلال ثلاثين دقيقة أو أقل”

سيارة التوصيل

بعد سنوات من التغيير والتعديل في نظام السلسة قدم “توم موناغان” حملة إعلانية مبتكره، حيث وعد الزبائن بتوصيل البيتزا في 30 دقيقة أو أقل أو يمكنهم الحصول عليها مجانًا. حيث قام بزيادة الكفاءة عن طريق تقليل الوقت المستهلك في صنع البيتزا، تبسيط خط الإنتاج عن طريق تقليل المكونات المستخدمة، تصميم صندوق جديد للبيتزا لإبقاء البيتزا ساخنه وحمايتها خلال عملية التوصيل والعديد من الخطوات المُبتكرة الهامة الأخرى.

من أكثر العناصر التي ساهمت في نجاح هذه الحملة الإعلانية هي قيام “توم” بافتتاح فروع للسلسلة في الكثير من الأماكن، مما مكنه من صنع شبكة مطاعم يمكنها توصيل الطلبات في أي منطقة بالسرعة المطلوبة لقربها من منازل أغلب العملاء. وبعد بيع حقوق امتياز السلسلة ظهر تأثير شبكة المطاعم بشكل واضح، حيث تم افتتاح الآلاف من المطاعم الحاصلة على حق امتياز السلسلة. تم وقف هذه الحملة الإعلانية في الولايات المتحدة عام 1993، ولكنها ما زالت سارية في بعض فروع السلسلة العالمية.

 

يُطلق على أفضل الموظفين لقب DOMINOIDS

شخصية ذا نويد

في كتابة الذي نُشر عام 1986 تحدث “توم” عن الموظفين المتميزين، وأوضح أنه كان يُطلق عليهم لقب DOMINOIDS لكفاءتهم. وفي نفس العام ظهرت شخصية The Noid، والتي تم اعتبارها الشخصية الممثلة للسلسلة حينها.

 

أتبع “توم” حمية غذائية صارمة وكان يحث الأخرين على خسارة الوزن

طعام صحي

في كتابه Pizza Tiger تحدث “توم” عن الحمية الغذائية التي كان يتبعها، حيث أوضح أنه كان حين يلاحظ زيادة وزنة عن 74 كيلوجرام كان يقوم بتحديد السعرات الحرارية التي يتناولها لتصل إلى 500 سعر حراري فقط، وأضاف أنه كان يتناول الحلوى 11 مرة فقط في العام في الأعياد والمناسبات.

أوضح “توم” أنه كان يقوم بحث موظفيه ومالكي حقوق الامتياز لخسارة الوزن، وصرح انه أقنع “ديك ميولر” –أحد مالكي حقوق الامتياز-بخسارة 45 كجم في مقابل الحصول على مكافأة قدرها 50000 دولار (حوالي 187500 ريال سعودي). في البداية فشل “ديك ميولر” في إتباع حمية غذائية ناجحة، ولكن حيث تحداه “توم” في خوض سباق ماراثون نجح “ديك ميولر” وتلقى شيك الجائزة عند وصوله لخط النهاية وحقق بذلك “توم” دعاية جيدة لسلسلته.

 

قام “توم” بشراء فريق DETROIT TIGERS في الوقت المناسب

شراء فريق تيجرز

في عام 1983 قام “توم موناغان” بشراء فريق DETROIT TIGERS، وفي العام الذي تلاه فاز الفريق ببطولة العالم. قام “توم” ببيع الفريق عام 1992 إلى “مايك إليتش” المؤسس المُشارك في سلسلة ليتل سيزر للبيتزا.

 

يُقال إن “توم” حاصل على الدكتوراه في علم البيتزا PIZZEROLOGY

بيتزا

في عام 1973 أسس “توم” برنامج تدريبي بالشركة يشرح للمديرين بالسلسلة كيفية الإدارة بشكل متخصص، وأطلق على البرنامج “جامعة دومينوز لعلم البيتزا” Domino’s College of Pizzerology. في عام 1986 أصبح كلًا من “توم موناغان”، “ديك ميولر” و”جيم تيلي” هم فقط الحاصلين على درجة الدكتوراه في علم البيتزا Doctor of Pizzerology، ولكن أوضح “توم” في كتابه أن هناك حوالي 20 من العاملين بشركته يحملون درجة الماجستير في علم البيتزا من الجامعة.

 

المصدر

مصادر الصور: 4، 8، 9، 11

اترك رد