قصة الكاتشب الغريبة ونكهات أخرى

قصة الكاتشب الغريبة ونكهات أخرى

- ‎فيمعلومات

كاتشب

قصة الكاتشب الغريبة، هل تعرف ما هي؟ هل حدث ونظرت إلى علبة الكاتشاب وأخذت تفكر كيف بدأت قصته؟ هل تعلم بأن الكاتشاب يعد من الصوص الأساسي في أجزاء كبيرة من العالم. فالبهارات أو النكهات كالكاتشاب، الخردل، المايونيز، الصلصة والباربيكيو تعتبر من العناصر الأساسية للطعام، فلا يكتمل طعامك دون وجود الكاتشاب أو الخردل كزينة على سندويتش الهوت دوجز أو البرجر.

وكل أكلة معروفة لها بدايتها في مكان ما، كذلك تاريخ بهار أو تابل معين له قصته أيضاً. إضافة إلى أن البهار أو التابل دائماً ما يضاف عليه تجديدات أخرى.

الكاتشب:

كي تعرف قصة الكاتشب، فإنه يعود تاريخه إلى القرن السابع عشر، حيث كان عبارة عن صوص صيني يتكون من سمك مخلل وبهارات تسمى كي شياب وهي عبارة عن صوص مخلل السمك أو المحار. واكتشف الإنجليز الكاتشب، حيث جلبوه إلى إنجلترا، حيث قللوا كمية السمك الموجودة فيه وأضافوا عليه المشروم “الفطر” والكراث. ولم تكن الطماطم من مكونات الكاتشب في أول ظهوره حتى أوائل القرن التاسع عشر.

قصة الكاتشب

خردل:

ومثل قصة الكاتشب ، تأتي هنا قصة الخردل حيث يعود تاريخ الخردل أو الماسترد إلى زمن الرومان القدامى، حيث كانوا يخلطون عصير العنب غير المختمر والذي يسمى (must) مع بذور الماسترد المطحون وسمي المنتج من ذلك ب”mustum ardens” أو “burning must” أي العنب المحروق، واختصر الاسم كي يصبح ” mustard” أي ماسترد. صُدرت الوصفة إلى فرنسا، وفي القرن الثالث عشر، أصبحت مدينة ديجون العاصمة الفرنسية في الماسترد (في عام 1336، وفي احتفال ما في فرنسا تم أكل 70 غالون من الماسترد). وفي 1777، أراد صانع الماسترد موريس جراي أن يدخل في عمل استثماري مع مساعده المالي أوجست بوبون وفعلاً حققوا أسطورة. لم يكن الماسترد كما يبدو اليوم، فكان عبارة عن كرات ماسترد، حيث كانت تُلف حبوب الماسترد المطحونة مع الدقيق والقرفة، وبعد ذلك تُترك حتى تجف ويتم خلطها مع الخل.

خردل

 

مايونيز:

يذكر أن المايونيز اكتشف مع بداية القرن التاسع عشر، حيث أن مكونات هذا الصوص تعطي الشكل الهلامي أو كالجيلي للمايونيز. ويذكر أيضاً بأن الشيف ألكسندر فيارد قام بتطوير المايونيز. كما أن أصل المايونيز لا يزال غامضاً، واشتهر بين الفرنسيين من الطبقة العليا قبل أن يصبح كنوع من التوابل بين عامة الناس.

مايونيز

 

الصلصة:

بيكو دي جالو

صلصة هي ببساطة عبارة عن ترجمة لكلمة “صوص” والتي تعود إلى أصل لاتيني لكلمة “مالح”. يوجد المئات من أنواع الصلصة في دول أمريكا اللاتينية، ولكن ما نجده في مرطبانات في السوبرماركت هو عبارة عن بيكو دي جالو أو صلصة كرودا والتي تتكون من مكعبات الطماطم، الفلفل، وخضروات أخرى. وبالنسبة للخضار الطازجة، لا يمكن أن تكون معلبة؛ لذا تُطبخ ويضاف إليها الخل لتحسين المذاق.

صلصة

المصدر

اترك رد