تاريخ وأصل كعكة يوم الميلاد

تاريخ وأصل كعكة يوم الميلاد

- ‎فيمعلومات

لا يتم إقامة الحفلات بدون وجود كعكة يوم الميلاد الخاصة، ومعظم الأشخاص يحبون تناول الكعكة، ولكن هل فكرت يوماً في أصل وجود الكعك في احتفال يوم الميلاد ومكان نشأتها؟

 

تاريخ كعكة يوم الميلاد

كعكة يوم الميلاد

يُعتقد أن أول كعكات ليوم الميلاد كان قد تم صناعتها في ألمانيا في العصور الوسطى، حيث كان الألمان يحتفلون بأعياد ميلاد الأطفال بصنع الكعك ويطلقون على الاحتفال Kinderfest. وقد كانت الكعكات في الأصل مصنوعة من منتج جاف يشبه الخبز، ولكن بعد ذلك ظهرت نسخ محلاة أكثر وأطلق عليها Geburtstagorten.

وفي القرن السابع عشر كان يتم صناعة الكعكات بتفاصيل دقيقة مفصلة حيث كان يتم استخدام كريما الحشو وكان يتم صنع عدة طبقات مزينة بمختلف أشكال الزينة مثل الأزهار، ولكن هذه الكعكات كانت باهظة الثمن نتيجة لارتفاع ثمن المكونات المستخدمة ولم يستطع تحمل تكلفتها إلا الأثرياء والطبقة العليا.

في القرن الثامن عشر أصبح شراء أدوات الخبز أكثر سهولة وبأسعار معقولة، مما أدي لانخفاض سعر الكعك بشكل ملحوظ وازدادت كمية الكعك المعروض إلى حد كبير.

 

أصل الشموع في يوم الميلاد

Cake Candles

يقال ان تاريخ وضع الشموع في كعكة يوم الميلاد بدأ في اليونان القديمة، حيث كان اليونانيون يصنعون كعكات دائرية لتكريم Artemis زعيم القمر، فكانت الشموع المضاءة تمثل وهج القمر، ودخان الشموع كان يحمل أمانيهم إلى السماء. ولكن يعتقد بعض العلماء أن هذا التقليد بدأ في ألمانيا، حيث كان يتم وضع شمعة على الكعكة لتمثيل “نور الحياة”.

واليوم تحتفل معظم البلاد الغربية بيوم الميلاد عن طريق صناعة أو شراء الكعك، إشعال الشموع وغناء أغنية خاصة بهذا اليوم. وغالباً ما يمثل عدد الشموع عمر الشخص الذي يتم الاحتفال بيوم مولده، ويعتقد الكثيرون أنه يجب تمني أمنية سرية لا يتم البوح بها لأحد أثناء إطفاء الشموع.

والآن هناك العديد من الأنواع، الأشكال والنكهات لكعكة يوم الميلاد، ومن أشهر النكهات هي كعكة red velvet مع كريما الجبن الكريمي، كعكة حبوب الفانيليا مع كريما الزبدة وكعكة الشكولاتة التقليدية.

 

المصدر

اترك رد