لماذا يهتم عالم الذواقة بدليل نجوم ميشلان

لماذا يهتم عالم الذواقة بدليل نجوم ميشلان

- ‎فيمعلومات

كل عام في مثل هذا الوقت ينتظر الجميع بشغف ظهور دليل نجوم ميشلان لمعرفة الفائزين الجدد، وقد أثر دليل نجوم ميشلان بشكل كبير على عالم صناعة المطاعم في نيويورك بشكل خاص. فبعد صدور النتائج يُسارع الزبائن بالاتصال لحجز طاولة في المطعم الفائز، مثل مطعم Brooklyn Fare، مطعم Masa أو أي من المطاعم الفائزة الأخرى.

على الرغم من ذلك إلا أن اختيارات دليل نجوم ميشلان للمطاعم الفائزة ما زال يحير العديد من الأشخاص، ولكن في نفس الوقت فإن تاريخ إصدار الدليل يثير اهتمام الجميع في عالم الذواقة.

 

اهتمام عالم الذواقة بدليل نجوم ميشلان

دليل نجوم ميشلان

تملك المطاعم الحائزة على أهم الجوائز العديد من الأسباب للاحتفال، حيث أن إدراجها في دليل نجوم ميشلان يضمن تدفق مستمر للزبائن، فهذا الأمر يعتبر تقييم مميز لساعات طويلة من العمل المرهق في أي مطعم راقي، والحصول على نجوم ميشلان هو أمر مهم للطهاة الذين نشأوا وهم يحلمون بهذا الإنجاز. حتى الطاهي الشهير “أنتوني بوردين” -والذي يسخر من مثل هذه الجوائز بشكل دائم- عادةً ما يهنئ صديقه الطاهي “اريك ريبير” الذي حافظ على نجومه الثلاث.

أما باقي الأشخاص المهتمون بالدليل فهم يرغبون في معرفة المطاعم الجديدة التي حازت على نجوم ميشلان، وهذا الوعي له تأثير إيجابي على قطاع الضيافة بشكل عام. عند صدور الدليل السنوي تتغير أنماط أماكن تناول الطعام، ويُعاد توزيع أفضل الأماكن لتناول الطعام. فعلى سبيل المثال يقوم مندوب من دليل ميشلان بالتوجه لمنطقة Bushwick للتحقق من مطعم Faro الذي حاز مؤخرًا على أول نجمة ميشلان، وفي نفس الوقت يقوم بتقييم مطعم Günter Seeger في مانهاتن الأمر الذي قد يؤدي لزيادة عدد الزبائن في هذه المطاعم.

ولكن على مر الأعوام تتغير تقييمات الدليل بنسبة بسيطة جدًا تكاد تكون غير ملحوظة في بعض الأحيان، ففي دليل 2017 لم تتغير المراكز الأولى، ولكن كان هناك بعض التغيرات البسيطة في المطاعم الحائزة على نجمتين والمطاعم الحائزة على نجمة واحدة من نجوم ميشلان. مما يعني أن دليل ميشلان لا يُعطي صورة كاملة واضحة لعالم المطاعم في نيويورك، لذا فمن غير الواضح لماذا يؤثر الدليل بهذا الشكل في صناعة المطاعم. فعيوب الدليل واضحة لأي شخص له مصالح في عالم المطاعم، فعلى سبيل المثال هناك غياب واضح لبعض المطاعم المميزة مثل مطعم Sushi Nakazawa في نيويورك.

 

أسباب الاهتمام بدليل نجوم ميشلان

Michelin Guide 2016

من الواضح أن مطعم Gabriel Kreuther ومطعم Del Posto يستحقان أكثر من النجمة الوحيدة التي حصلوا عليها، أما مطعم Aska 2.0 الذي تم افتتاحه في أواخر يوليو الماضي فقد حاز على نجمتين وفي المقابل لم يحصل مطعم Le Coucou على أي نجوم على الرغم من الإشادة به على المستوى العالمي. بالإضافة للعديد من المطاعم الأخرى التي أشاد بها الكثيرين إلا دليل نجوم ميشلان مثل مطعم Mission Chinese Food، مطعم Mr. Donahue’s، مطعم Estela ومطعم Olmsted، ولهذا تساءل الكثيرين عن سبب الاهتمام الواضح بهذا الدليل.

ويرجع السبب الرئيسي في الاهتمام بدليل ميشلان هو أنه يحتوي على قائمة للمطاعم المميزة، والتي يتم تقييمها بناءًا على عدة عوامل، وهو ما يرغب بمعرفته أغلب الأشخاص. فالتقييم الجيد من الممكن أن يؤثر على العديد من الأشخاص في الصناعة، فعلى سبيل المثال عندما حصل مطعم chef’s table at brooklyn fare الصغير على ثلاث نجوم عام 2011 في تقييم موقع Times لم يرفع هذا من مكانة المطعم مثل ما فعل حصوله على جائزة من أرفع الجوائز بدليل ميشلان لعام 2012، وهو التمييز الذي حافظ عليه المطعم منذ ذلك الحين. ومنذ ذلك الوقت حاولت العديد من المطاعم محاولة تقليد المطعم في الاهتمام بالمطبخ والعاملين فيه على حساب الاهتمام بمساحة قاعة الطعام، وهو ما ألهم الكثيرين من العاملين في الصناعة.

ومن المعروف أيضًا أن هذا الدليل كان خطوة ذكية للعلاقات العامة من شركة ميشلان، حيث خلقت مجال للحديث وجذب الانتباه.

بالإضافة لذلك فإن دليل ميشلان لا يهتم به القاطنين في نيويورك، فقد صرح ممثل من مطعم Masa الحائز على ثلاث نجوم -والذي يهتم بالدقة والفخامة- أن 40% من زبائن المطعم هم سائحين أو زائرين لمدينة نيويورك.

 

عالم صناعة المطاعم في مواجهة دليل ميشلان

طعام فاخر

قد يكون من السهل اختيار مطعم من خارج دليل ميشلان، ولكن مع الاهتمام السنوي الذي يحوز عليه الدليل فقد يحتوي الدليل على معلومات قيمة. ولكن في الوقت الذي يبدو فيه مستقبل المطاعم التي تعتمد على العمالة الوافدة غير مؤكد فإن دليل ميشلان ليس مؤشر جيد للصناعة، بالإضافة لأنه ليس مفيد بشكل خاص كقائمة للمطاعم المميزة، على الرغم من ذلك فإن الدليل له جمهور عريض على استعداد للأخذ والاعتراف بتقييمه.

 

المصدر

مصادر الصور: 1، 2، 3

اترك رد