الأكلات المكسيكية التي لا توجد في المكسيك

الأكلات المكسيكية التي لا توجد في المكسيك

- ‎فيمعلومات

منذ الغزو الاسباني لإمبراطورية الأزتك في بداية القرن السادس عشر كان المطبخ المكسيكي يشير إلى مزيج من وصفات أمريكا الوسطى التي تدمج المواد الغذائية للسكان الأصليين مثل الذرة، الفاصوليا، الطماطم، الأفوكادو والفلفل الحار مع المكونات التي أتى بها الأسبان مثل الثروة الحيوانية، منتجات الألبان والأعشاب والتوابل. وقد قام الأمريكيون بأخذ ما يفضلون من هذا المزيج المميز وتكييفها بإضافة مكونات خاصة لصنع بعض الأكلات المكسيكية التي تناسب ذوقهم الخاص، وكانت النتيجة إضافة مكونات نادرًا ما تُستخدم في المكسيك مثل كميات كبيرة من اللحم المفروم، الأجبان الصفراء، طحين القمح والخضروات المعلبة، وهي مكونات قد تكون غير صحية بشكل كبير خاصة مع الاستخدام المفرط لها. وقد قام موقع eatthis بعمل قائمة لأشهر الأطعمة التي تعتبر بالخطأ من الأكلات المكسيكية الأصيلة وتوضيح أفضل الخيارات الصحية البديلة لها.

 

أشهر الأكلات المكسيكية لا توجد في المكسيك

 

الناتشوز

الناتشوز

تم ابتكار الناتشوز عام 1943 بمدينة Piedras Negras في المكسيك، ولكن هذا لا يعني أنه من الأكلات المكسيكية الأصيلة. حيث قام بتقديم هذا الطبق نادل في مطعم لمجموعة من زوجات الجنود الأمريكيين المتمركزين في قاعدة فورت دنكان القريبة، واللاتي ذهبن لتناول الطعام في المطعم بعد انتهاء ساعات العمل.

وكان النادل يملك فقط بعض رقائق التورتيلا والتي قام بتقطيعها لمثلثات صغيرة وقليها، وأضاف إليها الجبن المذاب ومُخلل فلفل هالبينيو الحار. أما النسخة المنتشرة حاليًا حول العالم فهي مختلفة تمامًا عن النسخة الأصلية، حيث يتم إضافة اللحم المفروم، الكريمة الحامضة، الجواكمولي وكميات كبيرة من الجبن الأصفر. وقد يحتوي طبق مقبلات الناتشو باللحم المفروم في سلسلة مطاعم آبل بييز Applebee’s على حوالي 1200 سعر حراري.

لكن إذا كنت ترغب في تناول الناتشوز فحاول تجربة النسخة المكسيكية الأصلية من طبق chilaquiles، والتي عادةً ما يتم تقديمها على الإفطار. ويحتوي طبق chilaquiles على رقائق التورتيلا -المُقطعة لأربع أجزاء- المقلية والتي يتم تغطيتها بالصلصة المكسيكية والبيض المقلي أو المخفوق، ولا يتم استخدام اللحم المفروم أو الكريمة في هذا الطبق، مما يعني كمية أقل من السعرات الحرارية.

 

الفاهيتا FAJITAS

فاهيتا من الأكلات المكسيكية

كلمة FAJITAS تعني الشرائح الرفيعة، وعلى الرغم من اعتقاد الكثيرين أن أصل الفاهيتا يرجع إلى المكسيك إلا انها أكلة أمريكية أصيلة. وقد ذُكرت الفاهيتا لأول مرة في مطبوعة عام 1971، وكانت مستوحاة من مكونات مكسيكية والتي كانت تبدو غريبة لغير المكسيكيين، ومن أكثر المكونات غير الأصيلة في هذا الطبق هي رقائق تورتيلا القمح التي يتم تقديمها إلى جانب اللحوم والخضروات بدلًا من رقائق تورتيلا الذرة المكسيكية التقليدية. يحتوي طبق الفاهيتا التقليدي في سلسلة مطاعم On the Border على 1080 سعر حراري، 89 جم دهون منها 20 جم دهون مشبعة و2820 مليجرام من الصوديوم (الملح)، وهذه الأرقام بدون حساب السعرات الحرارية في الأطباق الجانبية من الأرز والفاصوليا.

لخيار صحي أكثر يمكنك تجربة طبق cochinita pibil، وهو طبق لحم مكسيكي مُشبع. طبق cochinita pibil هو طبق مقبلات يحتوي على اللحم المشوي الذي تم نقعه في عصير الحمضيات وصبغه بحبوب annatto، والذي يتم شويه ملفوف في ورق شجرة الموز. يتم تقديم طبق cochinita pibil مع رقائق تورتيلا الذرة وعدد من الأطباق الجانبية مثل البصل الأحمر المخلل، الفاصوليا السوداء المقلية وفلفل هابانيرو الحار.

 

طبق التشيلي الحار CHILI CON CARNE

طبق التشيلي الحار

طبق CHILI CON CARNE هو عبارة عن طبق من صلصة الفلفل الحار مع اللحم، وعلى الرغم من أنك لأول وهلة قد تظن أن هذا الطبق مكسيكي أصيل إلا أن هذا الطبق الذي يحتوي على اللحم المفروم، الفاصوليا، البهارات، الفلفل الحار، الكريمة الحامضة والجبن غير أصيل بالمرة. وقد قام بابتكار هذا الطبق المستوطنون في تكساس، وهو طبق غير صحي بالمرة حيث غالبًا ما يتم استخدام اللحم الغني بالدهون وكميات كبيرة من الجبن والكريمة.

إذا كنت ترغب في خيار صحي أكثر يمكنك تجربة اليخنة المكسيكية الأصلية، أو تجربة طبق rebocado وهو عبارة عن يخنة لحم مطهوة ببطء مع الفلفل الحار والبقلة (نبات الفرفج)، ويتم تقديمها مع رقائق التورتيلا الدافئة.

 

البوريتو

burrito

انتشرت شطائر البوريتو في الولايات المتحدة مؤخرًا بشكل كبير، وزاد حجمها حتى وصل في بعض الأحيان لعدة كيلوجرامات. والبوريتو عبارة عن رقائق التورتيلا المحشوة بالأرز، الخضروات، الفاصوليا، الجبن والكريمة الحامضة. وفي بعض الأحيان يتم تقديمه كوجبة إفطار ويتم إضافة البيض، السجق واختيارك الشخصي من عدد كبير من المكونات. كلمة burrito تعني “الحمار الصغير”، وهو من الأكلات المكسيكية غير الأصيلة، حيث أن من قام بابتكار البوريتو هم عمال المناجم، رعاة البقر أو العاملين بالمزارع ذوي الأصول المكسيكية والذين كانوا يعيشون في الولايات المتحدة. ومن الممكن أن تحتوي شطيرة البوريتو من سلسلة شبوتل على حوالي 1300 سعر حراري، وهو أكثر من نصف السعرات الحرارية التي يحتاجها الشخص الطبيعي في اليوم.

على الرغم من أن البوريتو كما نعرفه اليوم لا يعتبر من الأكلات المكسيكية الأصيلة إلا أن هناك بعض البدائل الصحية المكسيكية مثل شطائر التاكو tacos de harina، والتي يرجع أصلها إلى جنوب المكسيك. وهذه الشطائر أرق وأصغر من الشطائر الأمريكية التقليدية، وعادةً ما تحتوي على مكونين أو ثلاثة فقط مثل اللحوم أو المأكولات البحرية مع الأرز، الفاصوليا، الجبن الأبيض أو الفلفل الحار.

 

الجبن QUESO

الجبن

نلاحظ أن الأطعمة المكسيكية يتم تعديلها لتناسب الذوق الأمريكي بإضافة كميات كبيرة من الجبن، ولكن ليست كمية الجبن هي ما يجعل هذه الأطعمة غير أصيلة بل نوع الجبن المستخدم. ففي بعض الأحيان يتم استخدام جبن الشيدر الذي يتم جلبه من إنجلترا، والجبن ذو اللون الأصفر الذي يتم استخدامه يُطلق عليه اسم queso، وهو مختلف تمامًا عن الجبن الأبيض المكسيكي المنعش الذي يستخدم ليُخفف حرارة الفلفل الحار. وفي مطعم أون ذا بوردر On the Border يمكنك الحصول على طبق مقبلات الجبن Club Queso والذي يحتوي على 550 سعرة حرارية، 42 جم من الدهون و2660 جم من الصوديوم.

هناك عدة أنواع من الجبن الأبيض المكسيكي الأصيل، ولكل منها نكهتها الخاصة الفريدة من نوعها. وتشمل هذه الأنواع جبن كازو بلانكو queso blanco، جبنة أواكساكا queso Oaxaca، جبن بانيلا كازو queso panela، جبن añejo، جبن شيواوا وجبن cotija. وهذه الأنواع تتراوح في المذاق من الخفيفة، قوية النكهة إلى الأجبان المعتقة. وبعض أنواع الجبن المكسيكي قد تحتوي على عدد أقل من السعرات الحرارية مثل جبن كازو بلانكو، الذي يحتوي على عدد أقل من السعرات الحرارية ونسبة أقل بكثير من الدهون والكوليسترول الموجودة في الجبن الشيدر.

 

طبق تشيميتشانجا

طبق تشيميتشانجا

قامت بابتكار هذا الطبق “مونيكا فلين”، والتي كانت تملك مطعم El Charro بمدينة توسون في أريزونا عام 1922، وقد ابتكرت هذا الطبق بالصدفة عندما سقطت منها المعجنات في مقلاة الزيت الغزير.

ويوجد بعض الروايات الأخرى التي تزعم أن من قام بابتكار هذا الطبق هو “وودي جونسون” عام 1946، عندما قام بوضع شطائر البوريتو في مقلاة الزيت الغزير بمطعمه بمدينة فينيكس في أريزونا. لذا لا يعتبر هذا الطبق من الأكلات المكسيكية الأصيلة، ولكن في النهاية علينا القول أن شخص أمريكي هو من قام بابتكار هذا الطبق. يحتوي طبق The Grande Chimichanga باللحم في مطاعم Chevys على حوالي 1660 سعر حراري، وإذا قمت بإضافة طبق من الجواكمولي أو أي نوع آخر من الأطباق الجانبية ستكون تعديت عدد السعرات الحرارية التي من المفترض أن يتناولها الشخص البالغ في اليوم الواحد.

وهناك خيار آخر صحي أكثر ويعتبر مكسيكي أصيل وهو تاكو السمك، الذي يتم تقديمه مع سلطة الطماطم المشوية.

 

المصدر

اترك رد