أغلى قهوة في العالم تتطلب تعذيب الحيوان

أغلى قهوة في العالم تتطلب تعذيب الحيوان

- ‎فيمعلومات

أغلى قهوة في العالم

بعض الناس يفضلون شرب قهوة kopi luwak حتى بعد علمهم أنه يتم استخلاصها من كائن يشبه القط، لذا تحاول مجموعات تحالف حفظ الحياة البرية طريقة أخرى لمنع استخدام هذا النوع من القهوة، من خلال تذكير الناس بالأسباب الأخلاقية لتجنب واحد من أغلى المشروبات في العالم. وتباع العبوة بها 450 جم من هذه القهوة بمئات الدولارات. ولكن هذا المشروب يعتبر أسوء بالنسبة لقطط الزباد، وهي من عائلة ابن عرس في جنوب شرق آسيا والمولعة بحبوب البن الكرزية.

كيفية إنتاج قهوة kopi luwak

coffee

حيث قبل سنوات اكتشف شخص ما أن هناك نوع من أنواع التخمر الطبيعي يحدث عندما تمر حبوب البن من خلال الجهاز الهضمي لقطط الزباد، ويزعم أن هذا الأمر يحسن مذاق القهوة. وكان هذا النوع من القهوة يتمتع بشعبية في الغرب، ولكن تحالف الحياة البرية يقول إنه في الآونة الأخيرة زادت شعبيتها في مراكز التسوق في آسيا.

مما يعني استخدام عدد أكبر من قطط الزباد، وممارسات زراعية أقل من قبل الانسان. واحتجت منظمة حقوق الحيوان PETA وغيرها من الجماعات على سوء المعاملة ، ولكن تحالف الحياة البرية يقترح أن المستهلكين الجدد في آسيا ليسوا قلقين من هذا بل على العكس فهم سعداء لدفع مبالغ أكبر لأنهم يعتقدون أن شرب هذا المشروب يحمل قوى خاصة مثل نبات الجنسنغ، قرن وحيد القرن، أو زعنفة القرش والتي يفترضون أن لها قوى خاصة.

وتقوم قطط الزباد بتناول حبوب البن في البرية، ويقوم المصنعين التقاطهم بفخاخ معدنية والتي تدعوها “سوانا جاونتلت” مؤسسة تحالف الحياة البرية “جدران الموت” حيث أنها تقطع أطراف القطط. وقطط الزباد التي يتم اصطيادها ترغم على تناول حبوب البن بالقوة باستخدام تقنية مشابهة لتلك المستخدمة لصنع كبد الأوز foie gras، الفرق هو أن قطط الزباد تحصل على كمية كبيرة من الكافيين، مما يجعلها تحاول الجري في أقفاصها أو قضم الأشياء، بما في ذلك أطرافها، ونتيجة لذلك فمن الممكن أن تكون أعمارها قصيرة جدا.

قطط الزباد غير معرضة لخطر الانقراض حتى الآن، لكن تحالف الحياة البرية يقول إنهم يتناقصون بسرعة كبيرة مما سيجعلهم يضعفون قريباً، وسيفوق الطلب العرض الطبيعي. والآن تدعو “سوانا جاونتلت” الناس إلى عدم شراء هذا النوع من القهوة، وهناك توافق عام في الآراء بين الناس فيما يخص هذا الموضوع، بدايةً من “جاي لينو” لـ “تيم كارمن” ناقد الطعام في صحيفة واشنطن بوست.

المصدر

مصادر الصور: 2

اترك رد