ماذا تعرف عن سلسلة تاكو بيل

ماذا تعرف عن سلسلة تاكو بيل

- ‎فيمعلومات

taco bell

تعتبر سلسلة تاكو بيل هي التي جلبت الطعام المكسيكي على الطراز الأمريكي إلى الولايات المتحدة، وقد ظلت السلسلة دائماً محور الاهتمام. وعلى الرغم من العدد الهائل من الزبائن الذي يقوم بزيارة السلسلة يومياً إلا أنهم لا يعرفون العديد من الأشياء عن أصل هذه السلسلة وتاريخها، لذا فام موقع mentalfloss بتجميع قائمة ببعض الأشياء التي قد لا نعرفها عن سلسلة تاكو بيل.

 

السلسلة تم تسميتها على اسم مؤسسها

تاكو بيل

مؤسس السلسلة هو رجل أعمال من ولاية كاليفورنيا يدعى “غلين بيل” والذي كان يمتلك ملعب غولف مصغر، عربة لبيع الهوت دوج والعديد من المشاريع الأخرى قبل أن يقوم بافتتاح سلسلة التاكو الشهيرة. فبينما كان يعمل في مطعم يقدم الوجبات لسائقي السيارات في مدينة سان برناردينو يسمى Bell’s Drive-In لاحظ طوابير طويلة أمام مطعم مكسيكي عبر الشارع، لذا قام بالتقرب من أصحاب هذه المطعم وجعلهم يعلموه كيفية صنع قشرة التاكو المقرمشة والتي كانت تعتبر فكرة حديثة ومبتكرة في هذا الوقت. ثم قام “بيل” بافتتاح مطعمه المكسيكي الخاص وأسماه “تاكو تيا” والذي توسع إلى ثلاث مواقع أخرى قبل أن يقوم ببيعه إلى شريكه في العمل، وفي عام 1962 قام بافتتاح أول مطعم “تاكو بيل” بجادة فايرستون بمدينة داوني في كاليفورنيا.

 

كان التاكو يباع بسعر 19 سنت

تاكو

كان يتم بيع التاكو بسعر 19 سنت (حوالي 71 هللة)، وكان العملاء يطلقون عليه اسم “تاي-كوس” في البداية، وكانت القائمة تشمل أصناف أخرى مثل طبق التوستادا والبوريتو والبرجر الحار.

 

الفرع الأول كان يحتوي على حفرة للنار وفرقة مكسيكية

مطعم تاكو بيل الأول

كان مطعم تاكو بيل الأول يعتبر مكان ممتع ومسلي لقضاء الوقت، وكان المطعم مبني على مساحة 37.16 متر مربع بتصميم مباني البعثات، وكان لا يحتوي على أماكن داخلية للجلوس وكان به فقط مطبخ ونافذة للطلب. وكان العملاء يجلسون في الخارج على بضعة كراسي وطاولات صغيرة، أو كانوا يقفون حول واحدة من حفر النار أثناء تناولهم التاكو.

 

أول من حصل على حق الامتياز للسلسلة كان ضابط شرطة متقاعد من لوس أنجلوس

مطعم

في غضون عامين توسعت سلسلة تاكو بيل ليصل عدد فروعها إلى ثمانية فروع، لذا قرر “بيل” اتخاذ ما يشكل خطوة جديدة إلى حد ما في ذلك الوقت والبدء في بيع حق الامتياز، وكان أول من أشترى حق امتياز للسلسلة هو ضابط شرطة سابق من لوس أنجلوس يدعى “كيرميت بيكي” والذي قام بافتتاح فرع لمطعم “تاكو بيل” بمدينة تورانس في كاليفورنيا.

 

تم بيع الشركة لشركة PEPSICO عام 1978

بيبسيكو

جذب نجاح تاكو بيل أنظار عملاق المشروبات الغازية في أواخر الستينات، وفي البداية حاولت الشركة الاستفادة من اتجاه الزبائن نحو هذا النوع من الأطعمة، وقامت بافتتاح مطعم “تاكو كيد” وهو مطعم على الطراز المكسيكي بدأته الشركة تحت علامة بيتزا هت التجارية. ولكن الفكرة فشلت فشلا ذريعا، لذا في السبعينات قررت شركة PEPSICO أنه إذا لم تتمكن الشركة من التنافس مع تاكو بيل فستقوم بشرائه، وحصل “بيل” على 130 مليون دولار (حوالي 487.5 مليون ريال سعودي) في الصفقة.

 

الشعار الأول لسلسلة تاكو بيل كان سيء

شعار تاكو بيل الأول

كان الشعار الأصلي لسلسلة تاكو بيل ملون وغير متوازن يصور رجلا نائما تحت قبعة مكسيكية عملاقة ويجلس فوق قمة جرس، وبعد استحواذ شركة بيبسي على السلسلة قامت بتغيير الشعار لواحد أكثر بساطة، حيث تم وضع صورة جرس فوق اسم الشركة. وصرح “لاري هيجبي” نائب الرئيس التسويقي في تاكو بيل بأنهم كانوا يريدون أن يكونوا أكثر انتشاراً.

 

أصدرت السلسلة حملة ترويجية تدعى 59-79-99

كسيديلا

بحلول أوائل التسعينات قامت سلسلة تاكو بيل بتبسيط عملياتها حتى تتمكن من تقديم أسعار رخيصة جداً على جميع عناصر القائمة، لذا قامت بتقديم عرض 59-79-99 الترويجي والذي يتم فيه تقديم عدد من الأصناف بدايةً من التاكو حتى رقائق الناتشوز وفطائر القرفة بسعر سواء 59 سنت (حوالي 2.21 ريال سعودي)، 79 سنت (حوالي 2.79 ريال سعودي) أو 99 سنت (حوالي 3.71 ريال سعودي). وتم الترويج لهذا العرض بشكل كبير عام 1991 من خلال التلفزيون والإعلانات الإذاعية، ووضع هذا العرض ضغط كبير على منافسين السلسلة في بيع البرجر. وقد ارتفعت مبيعات السلسلة 60% هذا العام، وقال موقع Harvard Business Review عن سلسلة تاكو بيل وقتها أنها أفضل شركة وجبات سريعة أداءً في الولايات المتحدة.

 

لم تنجح حملة كلب الشيواوا التي قامت بها السلسلة

حملة الشيواوا

في ظل حرص السلسلة على زيادة مبيعاتها في منتصف التسعينات، وضع المديرين التنفيذيين في تاكو بيل آمالاً كبيرة في الإعلان الذي صدر عام 1997، حيث تم عمل سلسلة من الإعلانات التي تعرض كلب شيواوا والذي كان يدعى “جيدجد” يقول جملة Yo quiero Taco Bell أي “إلا تريد تاكو بيل”. وانتشر الإعلان وظهرت العديد من الجمل المشابهة مثل Viva Gordita! وDrop the Chalupa، ولكن كانت المشكلة أن الإعلانات لم تلهم الناس لشراء المزيد من التاكو والشطائر. لذا ففي عام 2000 سحبت تاكو بيل الحملة، ولكن ما جعل الأمور أكثر سوءاً هو أن الشركة اضطرت لتسوية دعوى قضائية بمبلغ 42 مليون دولار (حوالي 157.5 مليون ريال سعودي) في عام 2003 حيث ادعى رجلين أنهم من جاءوا بفكرة الإعلان.

 

قامت الشركة بعمل حملة ترويجية بعنوان HIT THE TARGET متعلقة بسفينة الفضاء مير

هدف

في عام 2001 بعد أن أعلنت روسيا أنها ستسقط محطة مير الفضائية بعد أن مكثت 15 عاما في المدار، قامت سلسلة تاكو بيل بوضع علامة هدف ضخمة في جنوب المحيط الهادئ قبالة سواحل أستراليا. وكان الاتفاق أنه إذا ضرب أي جزء من السفينة الفضائية مير -والتي كان من المقرر أن تسقط في المحيط- أي جزء من الهدف فأن جميع الأمريكيين سيحصلون على تاكو مجاني، وقد توقع خبراء الطيران أن الفرص ضئيلة وتكاد تكون منعدمة وكانوا على صواب.

 

لا يمكن للسلسلة الصمود في السوق المكسيكي

شطيرة تاكو

على الرغم من أن السلسلة لها وجود قوي في الولايات المتحدة بالإضافة لفروع في منطقة الشرق الأوسط، آسيا، روسيا وحتى أيسلندا، إلا أنها فشلت في تأسيس نفسها في البلد التي يرجع أصل الطعام الذي تقدمه إليها. ففي عام 1992 افتتحت الشركة عدة مواقع في مكسيكو سيتي وتم إغلاقهم في غضون عامين، وفي عام 2007 حاول تاكو بيل مرة أخرى بمدينة مونتيري في المكسيك وكانت النتيجة نفسها.

 

تم وقف بيع البرجر الحار، ساندوتش THE BELL BEEFER وتاكو BLACK JACK

ساندوتش بيل بيفر

قدمت السلسلة البرجر الحار على قائمتها الأصلية وأضافت في السبعينات برجر THE BELL BEEFER والذي كان يشبه ساندوتش Sloppy Joe المصنوع من اللحم البقري المفروم والمتبل، وبعد ذلك أصدرت تاكو BLACK JACK في عام 2009 وسرعان ما أزالته من على القائمة.

 

تاكو DORITOS LOCOS كان يعتبر تحدي هائل للمهندسين

صرح أحد المسؤلين التنفيذيين في تاكو بيل أن فكرة تاكو DORITOS LOCOS حققت نجاح باهر، ولكن كانت المشكلة في أن رقائق دوريتوس وخبز التاكو مختلفين تماماً من الناحية العلمية. لذا وفي غضون سنتين من العمل المرهق قام فريق التصميم بالسلسلة باختبار أكثر من 40 وصفة مختلفة، وحقق اختبار ذوق المستهلك الأولي فشلا ذريعا، ولكن قام الفريق بمضاعفة جهوده في تغيير وتبديل الوصفة باستمرار بالإضافة إلى تعديل معدات التصنيع. ووفقاً لـ “ستيف غوميز” خبير ابتكار الطعام في تاكو بيل فأن الصراع كان كبير حيث كان لديهم فرق من المهندسين تعمل ليل ونهار للتأكد من عمل الأجهزة، ولكن في النهاية كانت النتيجة أكثر من ممتازة، حيث تم بيع أكثر من 500 مليون تاكو DORITOS LOCOS منذ بدء إصداره لأول مرة في عام 2012. وبسبب على هذا النجاح فأن السلسلة سرعان ما أصدرت تاكو آخر باسم Doritos Cool Ranch Taco.

 

تاكو اللحم المتبل يحتوي على 88% لحم صافي

تاكو اللحم المتبل

في عام 2011 رفعت شركة قانونية في ألاباما دعوى جماعية ضد تاكو بيل تزعم فيها أن تاكو اللحم البقري المتبل الذي تصدره السلسلة لا يتضمن سوى 35% لحم فقط، مما يجعله لا يتطابق مع قوانين الإدارة الزراعية في الولايات المتحدة. وقد دفعت السلسلة ما يقرب من 4 ملايين دولار (حوالي 15 مليون ريال سعودي) على إعلانات للدفاع عن سمعتها، بما في ذلك إعلانات مطبوعة كتب عليها “شكرا لمقاضاتنا” وتشمل قائمة بمكوناتهم، وبعد أثبات تاكو بيل أن التاكو يحتوي على 88% لحم صافي أسقطت الشركة القانونية الدعوى.

 

قامت الشركة مؤخراً بنقل مطعمها الأول لمقرها الرئيسي

تم إغلاق المطعم الأصلي لتاكو بيل بمدينة داوني في الثمانينات، وفي السنوات التي تلت ذلك حاولت العديد من المطاعم المكسيكية الأخرى استخدام الموقع وكان آخرها مطعم Tacos Raul. ولكن في عام 2014 تم نقل مطعم Tacos Raul وكان سيتم هدم المبنى، وعندما علِم المدراء التنفيذيون بتاكو بيل بالأمر قاموا بعمل حملة ترويجية للاستفادة من الأمر واسموها SaveTacoBell، وقامت الشركة بنقل المطعم كاملاً إلى مقرها بمدينة إيرفين في كاليفورنيا.

 

المصدر

مصادر الصور: 2، 3، 4، 5، 6، 7، 8، 9، 11، 12، 13

اترك رد