طاهي مطعم نوما الجديد

طاهي مطعم نوما الجديد

- ‎فيأخبار

عندما تخلى “دانيل جوستي” عن منصبه كرئيس طهاة مطعم نوما في نهاية شهر ديسمبر لعام 2015، تولى الطاهي “بين إنغ” هذا المنصب في مطعم نوما والذي يعتبر من أكثر الأماكن روعة حول العالم، ويعتبر هذا المنصب فرصة عظيمة تتيح له العمل في هذا المكان المميز.

مطعم نوما

وفي حديث أجراه “إنغ” مع موقع Ottawa Citizen الصيف الماضي، قال “إنغ” أنه نشأ في أوتاوا الكندية ويبلغ من العمر ثلاثون عامًا وبدأ الطهو عندما كان يلعب في فريق الهوكي للناشئين، وعندما كان عمره ثمانية عشر عامًا حصل على أول وظيفة له في مطعم أسماك كان يسمى لابوينت Lapointe Fish، وهذه الوظيفة أتاحت له فرصة العمل كمدير للأمن في هذا المكان، مما جعل “إنغ” يتخلى عن لعب الهوكي وقام بالالتحاق بمدرسة الطهي في كلية ألغونكوين Algonquin في مدينة أوتاوا.

عمل إنغ في الكثير من المطاعم، وكانت وظيفته الأولى بعد دراسته بالكلية في مقهى ومطعم فرازر Fraser Café، ووصفت صحيفة جلوبال آند ميل The Globe and Mail الكندية أن هذا المطعم كان الدعامة الأساسية للطهي والطعام في حي إيدنبيرغ الجديد في مدينة أوتاوا، هذا المطعم كان رائعًا على الرغم من أنه لم يكن أفضل مطعم في العالم. أصحاب المطعم الأخوان روس وسيمون كانوا يثقون كثيرًا في إنغ وقدموا له كثير من النصائح، حيث أوضح للصحيفة أن الأخوان كان لهم تأثير كبير على أسلوبه وطريقته في الطهي، وقد وصف الأخوان “إنغ” بأنه كان طاهي يحفز من حوله ويساعد في نشر جو من الأسئلة والمناقشات والأفكار لتحفيز من حوله وتشجيعهم، ولقد كان جلياً أن “إنغ” من نوع الرجال الذين يتسمون بالنشاط والحيوية في تسيير عمل المطبخ.

خلال الفترة التي قضاها “إنغ” بعد تركه أوتاوا وقبيل ذهابه للدنمارك، بدأ في إبداعه العالمي في فن الطهي فقضى ستة أشهر في أستراليا من بينهم أربعة أشهر قضاها في العمل في فندق رويال ميل في ملبورن، حيث كان الطاهي دان هانتر يعمل في مطبخ المطعم في الفترة من 2007 إلى ديسمبر 2013، وكان قبل ذلك يعمل كرئيس الطهاة في مطعم موجارتز الذي يعتبر من أفضل المطاعم حول العالم. قضى إنغ الكثير من الوقت في العمل في اثنين من أشهر المطاعم في نيويورك وهما مطعم و مقهى بولود Café Boulud ومطعم إيلفن ماديسون بارك Eleven Madison Park، وكان منصبه في المطعم الأخير هو سبب توليه المنصب في مطعم نوما.

العمل في مطعم نوما

الطاهى انغ

بعد أن وضع “إنغ” نصب عينه هدفه في العمل في أوروبا، قال “إنغ” أنه تواصل مع الطاهي دانييل هام  بمطعم إيلفن ماديسون بارك عبر البريد الإلكتروني لطلب النصيحة أو توصيله بأحد معارفه، فعرض “هام” على “إنغ” تعريفه بأفضل خمس طهاة مطاعم من معارفه مما جعله يحصل على عرض عمل في مطعم نوما. وبحلول شهر يناير من عام 2014 وصل “إنغ” إلى كوبنهاغن، وكان هذا العرض في البداية من أجل اختباره، لكن الطاهي ريدزبي ومجموعته أعجبوا كثيرًا به بالقدر الذي مكّنه من الحصول على وظيفة دائمة معهم في مطعم نوما، بعد ستة أشهر حصل “إنغ” على منصب طاهي مسئول قسم في المطعم.

تمت ترقية إنغ بصورة سريعة غير متوقعة حتى أصبح على رأس أرقي الطهاة في العالم، وفي مقالة جريدة جلوب اند ميل The Globe and Mail صرح ريدزبي أن جميع الطهاة رشحوا “إنغ” لمنصب رئيس الطهاة عندما سألهم عن توقعاتهم لرئيس الطهاة الجديد على الرغم م أنه لم يعمل في المطعم سوى عامين فقط ، فكان قرار تعيين “إنغ” بالإجماع بنسبة 100%.

بداية جديدة لمطعم نوما

فريق عمل نوما

أن تعيين الطاهي “إنغ” في منصب رئيس الطهاة جاء في وقت يعتبر من اللحظات التاريخية الفارقة في تاريخ مطعم نوما، فمطعم نوما يقترب من مرحلة انتقالية جديدة تمامًا، حيث أنه سيتم إغلاق المطعم في نهاية العام ليتم تغيير المطعم عن صورته التي يعرفها العالم أجمع ليتم افتتاحه بعد ذلك من جديد في عام 2017 بحلة جديدة تمامًا في حديقة حضارية جديدة بجانبها مشتل خضروات، وسوف يعاد النظر كليًا في قائمة المطعم. وبعبارة أخرى فإن “إنغ” سوف يقود المطعم خلال آخر أيامه في كوبنهاغن قبل أن يتم إعادة افتتاح مطعم نوما الأسطوري الجديد.

وقد أخبر “إنغ” موقع Ottawa Citizen أيضًا أنه يريد أن يقوم بافتتاح مكان مميز في مدينة أوتاوا وهذا هو الهدف الذي يسعى للوصول إليه، ولكنه في الوقت الحالي لديه عمل في مطعم نوما المؤقت في أستراليا الشهر المقبل.

 

المصدر

مصدر الصور: 1، 2، 3

اترك رد