أشهر اتجاهات الطعام التي ستراها في عام 2017

 أشهر اتجاهات الطعام التي ستراها في عام 2017

- ‎فيمعلومات

كل الأشياء والأحداث في العالم تتغير في الآونة الأخيرة بصورة ملحوظة، وكذلك اتجاهات الطعام. ومن حسن الحظ، ظهرت العديد من الاتجاهات الجديدة الأكثر صحة، والتي من المرجح أن تجدها في العديد من المطاعم، المتاجر ومحلات البقالة في الأشهر المقبلة. ومن المتوقع أن تحصل اتجاهات الطعام الجديدة على إقبال الناس وإعجابهم، لأنها صحية ومفيدة للجسم على المدة الطويل.

 

أحدث اتجاهات الطعام في عام 2017

 

تأثير المهاجرين على اتجاهات الطعام الحديثة
اتجاهات الطعام الحديثة

عند قدوم اللاجئين من الأجناس المختلفة (الأفغان والسوريين وغيرهم) إلى أمريكا وهجرهم ديارهم، جلبوا معهم نكهات الطعام الخاصة بهم، وأدى الاندماج بين النكهات المختلفة إلى الحصول على مزيج يحمل نكهة فريدة من نوعها. وتتعقد “ليز ماسكو”، مديرة الطهي في مجموعة ستيرلنغ رايس، أنه سيكون هناك اندماج ما بين مطبخ الشرق الأوسط من خلال النكهات الفارسية مثل الرمان، الكرز الحامض، السُّماق، الحلبة وزهر البرتقال مع المطبخ الأفغاني التقليدي، والذي سيحصل على نكهات وأطباق مميزة أكثر من الحمص والكباب.

يعتقد البعض أن هذا الاتجاه الجديد في الطعام هو الأكثر صحة، وسيفضله الأشخاص الذين لا يرغبون في تناول الأطعمة المقلية مثل الفلافل، الحلويات المقلية والزلابية.

 

الاتجاه للطعام النباتي
الطعام النباتي

يُذكر أن عام 2016 كان يطلق عليه “العام الدولي للبقوليات”، فهو اتجاه جديد تمامًا من البروتين النباتي والذي يشمل الفاصوليا، العدس، البازلاء وغيرها من أنواع البقوليات. وظهرت العديد من المطاعم التي تقدم أطعمة مثل الببروني، والهامبورجر المصنوع من أنواع البقوليات والفطر (المشروم) بدلًا من اللحوم.

الأمر هنا لا يقتصر على الأشخاص النباتيين فقط، حيث أن مثل هذه الأطعمة تشبة الأطعمة التقليدية بشكل كبير، لذا فهي مناسبة لكلًا من النباتيين ومحبي اللحوم الذين يرغبون في إعادة هيكلة وجباتهم. فعلى سبيل المثال فقد ظهر مؤخرًا منتج يُدعى “Beyond-Meat”، وهو يشبه شريحة البرجر التقليدية مذاقة مثل برجر لحم البقر الطازج، ويتم إضافة البنجر لتبدو وكأنها تحتوي على اللحوم الحمراء. وتحتوي الشريحة من هذا البرجر على 20 جرام من البروتين ونسبة 25% من الحديد، ويمكن العثور عليها في قسم اللحوم في الأسواق المحلية في الولايات المتحدة.

 

تناول الحلويات في وجبات الإفطار
حلوى الإفطار
أشارت دراسة حديثة صدرت من جامعة سيراكيوز إلى فوائد الشوكولاتة الداكنة، وتحديدًا في تحسين الوظائف الإدراكية، وبالإضافة إلى ذلك فقد وُجد أن تناول الحلوى في وجبة الإفطار قد يساعد على فقدان الوزن.

وبالجمع بين الدراسات الأخيرة وميل الناس إلى وجود الحلوى في وجبة الإفطار فمن المتوقع رؤية الكيك، والكيك المغطى بالشوكولاتة في وجبات الإفطار في المطاعم قريبًا.

 

زيادة الاهتمام بالتوابل
توابل

من المتوقع أن يصبح الاهتمام بالتوابل التي تساعد على الشفاء والتأمل، مثل الكركم، من اتجاهات الطعام الرئيسية في عام 2016. حيث بدأ العديدون في استكشاف كل ما يتعلق بطب الأيورفيدا Ayurveda، وهو واحد من أقدم نُظم الطب في العالم، ويقوم هذا النظام على فكرة التوازن في أنظمة الجسم عن طريق تحسين النظام الغذائي والعلاج بالأعشاب وممارسة اليوغا والتأمل، والذي من شأنه أن يؤدي إلى الحصول على صحة أفضل.

وتتوقع مجموعة Sterling-Rice أن يستمر الطعام الهندي في تحقيق شعبية متزايدة بين الناس، تمامًا مثل اليوجا. وسيبدأ العديد من الناس في تناول الأطعمة التي تساعد على تحسين الصحة مثل الفواكه والخضروات، ولكن يجب التأكد من الحصول على باقي العناصر الغذائية المهمة.

 

الاتجاه لتناول كل أجزاء الخضروات
أوراق النباتات

تحتوي قشور وأوراق الخضروات على عناصر غذائية أكثر من الموجودة في أجزاء النباتات الأخرى، كما تحتوي أيضًا على تركيزات عالية من الفيتامينات، لذا تبحث العديد من شركات المواد الغذائية والمطاعم عن طرق مبتكرة لإعادة توظيف الأوراق والقشور واستخدامها بطريقة صحية للاستفادة منها.

ومن خلال رغبة الجيل الجديد لجعل الأرض مكانًا أفضل، يبحث العديدون عن طرق لإعادة توظيف واستخدام الأشياء التي يتم عادةً التخلص منها، فعلى سبيل المثال يتم استخدام قشر البطيخ في المخللات وصنع طحين من ساق القرنبيط.

 

الاهتمام بتناول السردين
sardines superfoods

قد لا يُعد السردين من الأسماك الأكثر شعبية، لكن هذا على وشك أن يتغير. حيث يحتوي السردين على نسبة عالية من الأحماض الدهنية (أوميجا 3)، نسبة عالية من البروتين، فضلًا عن النكهة الغنية وإمكانية استخدامه في العديد من الوصفات، مما يجعله من اتجاهات الغذاء التي من المتوقع أن تنتشر في العالم قريبًا.

 

عصائر الديتوكس
عصائر الديتوكس

ظهرت في الآونة الأخيرة عصائر الـ “mocktails” أو عصائر الديتوكس، وهي المشروبات التي تتكون من خليط من عصير الفواكه والمشروبات الغازية الأخرى والمُضاف إليها بعض النكهات القوية. ويُعتقد أنه سيتم تقديمها ضمن قوائم أشهر المطاعم كمشروب أساسي، وسيكون هناك العديد من الأصناف للاختيار فيما بينها.

 

المصدر

اترك رد