11 حقيقة لا تعرفها عن شكولاتة ريزس أشهر حلوى أمريكية

11 حقيقة لا تعرفها عن شكولاتة ريزس أشهر حلوى أمريكية

- ‎فيأخبار

شكولاتة ريزس

تعتبر حلوي شكولاتة ريزس من أكثر الحلويات المفضلة في أمريكا، وأليك بعض المعلومات عن هذا المزيج الرائع للشكولاتة وزبدة الفول السوداني.

 

كانت شكولاتة ريزس وليدة أفكار موظف سابق في شركة “هيرشي”

ريزس1

عندما كان “هاري بورنت ريسي” يحتاج لوظيفة في عام 1916، وجد وظيفة في إحدى مزارع ألبان شركة “هيرشي“، وارتقي في وظيفته من حلب الأبقار لإدارة الجزء الخاص بتصنيع الألبان المعروف باسم “Round Barn”. وعندما كان يعمل هناك أدرك “ريسي” ما قد تحققه صناعة الحلويات من مكاسب، ولكن عندما تم إغلاق مكان عمله في عام 1919 أصبح عاطلاً عن العمل.

 

لم تحقق شكولاتة ريزس نجاح عند بدأ ظهورها

لوجو ريزس

بعد أن فقد عملة حاول “ريسي” فتح شركة حلويات وأسماها “R&R” في مدينة هوميلستاون بولاية بنسلفانيا. وبدأ بتصنيع الشكولاتة باللوز والزبيب، ولكن لم يحقق “ريسي” أي نجاح، حتى بعد أن قام ببيع المخزون الموجود بالشركة تحت أسم “Superior Chocolate & Confectionery” ليستطيع تحمل نفقات شراء أجهزة متطورة ولكن خسرت شركته، وبعد أن عمل في عدة وظائف استقر ليعمل مرة أخرى في قسم الشحن بشركة “هيرشي”. وأكسبته أخلاقياته في العمل ترقيته لمنصب رئيس العمال، ولكنه كان لا يزال غير راضي.

 

بدأ “ريسي” الشركة الجديدة من قبو منزله

ريزس2

على الرغم من فشل تجربته الأولى في مجال صناعة الحلوى، لم يستسلم “هيرشي” بعد أن أدرك من متابعة تجربة “ميلتون هيرشي” أن هناك فرصة لدخول مجال صناعة الحلوى. وبدأ في تجربة العديد من تركيبات الحلوي الجديدة في قبو منزلة، ونجح في إنتاج العديد من الحلويات، وكان المنتج الرائد فيهم هو شكولاتة “Lizzie Bar”، المصنوعة من مزيج جوز الهند والكراميل المغطى بالشكولاتة، والتي كان قد أسماها على اسم ابنته. وأيضاً قام ببيع شكولاتة “Johnny Bar” بالعسل الأسود والتي كان قد أسماها على اسم ابنه. وقد جذبت هذه الحلويات الأنظار للدرجة التي مكّنت “ريسي” من ترك عمله في مصنع هيرشي في عام 1923، وقام بفتح شركته الخاصة للمرة الثانية وأسماها “H.B. Reese Candy Company”.

 

بدأت شهرة ريسي في عام 1928

ريزس3

 

على الرغم من رواج شركة “ريسي”، إلا أن شهرته الحقيقية بدأت عندما قام بأدراج نوع جديد عام 1928، حيث قام بعمل نوع من الشكولاتة المحشوة بزبدة الفول السوداني وأسماها باسمه. ولم يكن يعلم “ريسي” في هذا الوقت كم الرواج الذي سيلاقية هذا المنتج، وتم بيع الحلوى الجديدة لأصحاب المحلات بالجملة في علب تحتوي على حوالي 5 باوند (2.26 كيلو).

 

شهرة أكواب الشكولاتة بزبدة الفول السوداني

ريزس كبس

مع تزايد الطلب على شكولاتة “ريزس” بدأ ريسي ببيعها بالتجزئة في حوالي عام 1935، فكانت المحلات تقوم بشراء علب أصغر من الشكولاتة، مع وجود الأحجام الأخرى أيضاً. وسريعاً ما لاقت العلب الكبيرة المحتوية على هذه الشكولاتة رواجاً كبير.

 

تضاعُف إنتاج شكولاتة “ريزس” أثناء الحرب العالمية الثانية

ريزس البيضاء

عند قيام الحرب العالمية الثانية أصبح من الصعب الحصول على السكر والشكولاتة، مما تسبب في العديد من المشاكل لمصنعي الشكولاتة. ولكن لحسن حظ “ريسي” وشركته، لم يتم تقنين زبدة الفول السوداني، وبما أنه كان من الممكن تعديل سير عملية صنع الشكولاتة بالفول السوداني، قامت الشركة بالتخلي عن باقي أصناف الحلويات التي تنتجها لتقوم بإنتاج شكولاتة “ريزس” فقط، مما زاد من شعبيتها بعد انتهاء الحرب.

 

قام “هيرشي” بشراء شركة “ريزس”

غلاف ريزس

عادت شركة “ريزس” للمكان الذي بدأ فيه مبتكرها حياته العملية، حيث قام “هيرشي” بشراء شركة H.B. Reese Candy في عام 1963 بعد وفاة “هاري ريسي” في عام 1956. حيث اتضح بعد ذلك أنها كانت خطوة ذكية من “هيرشي” بعد أن أصبحت الشكولاتة بزبدة الفول السوداني من أفضل منتجات الشركة مبيعاً.

 

قطع شكولاتة “ريزس بيسيز” الصغيرة

ريزس بيسيز

في عام 1978 قام “هيرشي” بإصدار قطع شكولاتة ريزس بيسيز ” Reese’s Pieces” الصغيرة، والتي اتخذت نفس الاسم قبل أن يعاد تسميتها “Reese’s Pieces” ليتم طرحها في السوق بنجاح.

 

أفضل دعاية لشكولاتة “ريزس” كانت صدفة

اي تي يأكل ريزس

حيث زادت شهرة شكولاتة “ريزس” بعد ظهورها في فيلم “E.T. the Extraterrestrial” لستيفن سبيلبرج حين قام الكائن الفضائي E.T. بالتهامها، ولكن سبيلبرج كان يريد شكولاتة “M&M’s” ولكن شركة “Mars” رفضت مما جعل سبيلبرج يلجأ للاتفاق مع شركة “هيرشي”، والتي قبلت العرض وتعهدت بدفع مليون دولار كإعلانات لدعم الفيلم. وبعد أن أصبح الفيلم من أشهر الأفلام في هذا الوقت، ارتفعت مبيعات شكولاتة “ريزس” بنسبة وصلت لحوالي 60%.

 

يستخدم العديد من الطهاة شكولاتة ريزس

ريزس كوكيز

تعتبر شكولاتة ريزس لذيذة إذا تم أكلها بدون أي إضافات، ولكن بعض الطهاة ابتكروا العديد من الطرق لجعل هذه الحلوى اللذيذة ألذ. حيث يتم استخدام شكولاتة ريزس في الكوكيز، المثلجات، كعكة الجبن، والعديد من الأشياء الأخرى. وهذه الوصفات أصبحت شهيرة جداً لدرجة أن شركة هيرشي قامت بعمل صفحة على الإنترنت لوضع الوصفات التي تستخدم فيها شكولاتة ريزس.

 

تعبر شكولاتة هيرشي من أشهر حلويات الهالوين

هالوين ريزس

حيث تعتبر شكولاتة ريزس الحلوى المفضلة في الهالوين، فطبقاً لبعض التقديرات فإن شكولاتة ريزس تعتبر الحلوى المفضلة في أمريكا، وتتصدر كل مبيعات الحلويات. وتبيع شركة هيرشي في خلال العام الواحد ما تقدر قيمته بـ 500 مليون دولار من ربحها السنوي.

 

 

المصدر

مصادر الصور: 1، 2، 3، 4، 5، 6، 7، 8، 9، 10، 11، 12

اترك رد