قصة نجاح سلسلة ماكدونالدز

قصة نجاح سلسلة ماكدونالدز

- ‎فيمعلومات

Mcdonalds

يتناول أكثر من 65 مليون شخص يوميًا الطعام في فروع سلسلة ماكدونالدز حول العالم، وتقدم السلسلة أكثر من 100 مليون برجر يوميًا. وعلى الرغم من أن السلسلة تعتبر الآن أكبر سلسلة مطاعم في العالم إلا أنها بدأت كمطعم عائلي صغير بمدينة كاليفورنيا، حيث أسسها “ريتشارد” و”موريس ماكدونالد” في أوائل الأربعينات. وتفوقت السلسلة آنذاك في مجال الخدمة السريعة، واتبعت أسلوب بسيط لصنع البرجر بالاعتماد على كفاءة خط الإنتاج في المطعم.

وأثبت المطعم الذي كان يقدم البرجر والوجبات العائلية نجاحه في وقت قصير، فبسبب طول مدة الانتظار في المطاعم الأخرى كان الزبائن يحضرون لمطعم الأخوين ماكدونالد من أجل طعام لذيذ، بسعر مناسب ويتم وتجهيره في دقائق. وعلى الرغم من نجاح المطعم إلا أنه استغرق الكثير من الوقت ليصبح واحد من أكبر العلامات التجارية في العالم، حيث قدمت الشركة طلب للحصول على حق العلامة التجارية عام 1961. وكانت تصف نفسها آنذاك بأنها مطعم لتقديم الطعام للسيارات drive through restaurant، وفي نفس العام ظهرت شخصية رونالد ماكدونالد.

وفي البداية كان رجل الأعمال من شيكاغو “راي كرزك” يساعد الأخوين لاكتشاف فرص العمل في غرب كاليفورنيا، وتوسعت الشركة لتملك 6 مطاعم في أواخر الخمسينات وسرعان ما أصبحت رائده في مجال بيع حقوق الامتياز، وبعد أن حول “راي” الشركة الصغيرة لمؤسسة قام بشراء الأسهم.

 

توسع سلسلة ماكدونالدز عالميًا

سلسلة ماكدونالدز
وفي الخمسين عام الأخيرة توسعت سلسلة ماكدونالدز لتصبح عملاق في مجال الصناعة الآن، وقبل أن تتوسع السلسلة على المستوى العالمي قامت بالتوسع داخل الولايات المتحدة حتى أشبعت احتياجات السوق للطعام السريع بعد أن كانت سلسلة White Castle تسيطر على السوق لسنوات.

وتملك السلسلة الآن أكثر من 34000 مطعم حول العالم، وتقدم العديد من الأصناف بداية من وجبات الإفطار حتى أطباق مميزة مثل ساندوتش الجمبري McShrimp. ويمكن إيجاد السلسلة في العديد من البلدان بقوائم طعام مخصصة، حيث تقدم قوائم للطعام الحلال في بلدان مثل السعودية ومصر وإندونيسيا.

وهذا التوسع السريع للسلسلة أكسبها مدح محللي الصناعة، إلى جانب الازدراء من بعض الجماعات التي تدعى أن السلسلة شقت طريقها في بعض البلدان التي لم تكن ترغب في ذلك. وبعيدًا عن أخلاقيات الشركة التي قد ينتقدها البعض، فمما لا يمكن إنكاره أن الشركة تعتبر من أنجح الشركات المالكة لحقوق الامتياز في القرن العشرين.

وقد أصبحت السلسلة على مر السنوات رائدة في العديد من الأشياء في مجال صناعة الوجبات السريعة والتي يعتبرها العملاء الآن من المسلّمات، حيث تقدم السلسلة منذ السبعينات العديد من الأطعمة المبتكرة التي تستحق الثناء. وسواء كنت من محبي السلسلة أم لا فلا يمكن إنكار أن السلسلة تعتبر من أنجح الأمثلة في العصر الحديث، حيث توسعت من مطعم صغير في كاليفورنيا لأكبر سلسلة مطاعم في العالم.

المصدر

اترك رد