الأطعمة اللذيذة التي كان ابتكارها صدفة

الأطعمة اللذيذة التي كان ابتكارها صدفة

- ‎فيمعلومات

عادةً ما نقوم بتحضير الأطعمة التقليدية بشكل يومي، ولكن هناك بعض الأشخاص الذين خرجوا عن القاعدة سواء بالصدفة أو لتلبية نوع معين من المتطلبات في حياتهم ليخرجوا بعدد من الأطعمة اللذيذة التي يتهافت عليها العديدين اليوم. فالكثير من الأطعمة اللذيذة الموجودة اليوم كان ابتكارها صدفة بسبب كسل أصحابها، لقلة مواردهم أو لأنهم أخطئوا في صنع بعض الأصناف التقليدية.

ولتعرفينا على بعض هذه الأصناف قام موقع firstwefeast بعمل قائمة بأشهر الأطعمة التي تم ابتكارها بمحض الصدفة.

 

الأطعمة اللذيذة التي كان ابتكارها صدفة

 

الكوكيز بقطع الشكولاتة

كوكيز

قامت بابتكار الكوكيز الطاهية “روث واكيفيلد” عام 1930 والتي كانت تعمل في حانة Toll House Inn الموجودة في ولاية ماساتشوستس، فحين نفذت منها الشكولاتة المُخصصة للخبز قامت بتقطيع قالب من الشكولاتة الحلوة المُرة وإضافته لعجين البسكوت الذي كانت تصنعه. ولكن قطع الشكولاتة لم تذوب في العجين كما كانت تتوقع وكانت النتيجة ظهور الكوكيز بقطع الشكولاتة، بعد ذلك اشتهرت الحانة بتقديم الكوكيز بقطع الشكولاتة وتوافد عليها الكثير.

 

حلوى المصاصة المثلجة

Popsicles

قام بابتكار هذه الحلوى طفل يبلغ من العمر 11 عام يُدعى “فرانك إيبرسون” عام 1905، وكان ابتكار المصاصة المُثلجة بالصدفة حين ترك “فرانك” أدوات صنع المشروبات الغازية الخاصة به على الشرفة الخارجية. وعندما ذهب في اليوم التالي لاستخدامها وجد أن العصا التي كان يستخدمها في التحريك تجمدت في المزيج بشكل طولي، وفي عام 1924 قام “فرانك” بتقديم طلب للحصول على براءة اختراع لما أطلق عليه Epsicle، وبعد ذلك تم تغيير الاسم إلى popsicle وهو الاسم المُتعارف عليه اليوم.

 

الناتشوز

ناتشو

طبق الناتشوز يعتبر من الأطعمة اللذيذة من المكسيك، وقد قام بابتكاره ” اجناسيو ناتشو أنايا” عام 1943. حيث كان “اجناسيو” يعمل كنادل في أحد المطاعم في المكسيك يُدعى Victory Club، وفي عام 1943 عبرت مجموعة من زوجات العسكريين الحدود من قاعدة فورت دنكان وأتوا إلى المطعم عندما لم يكن الطاهي المسئول متواجد. لذا قرر “اجناسيو” الارتجال لصنع طعام مناسب، فقام بتغطية رقائق خبز الذرة (توستادا) بالجبن المبشور ووضع الطبق تحت الشواية ثم إضافة فلفل هالبينو الحار. وقد اُعجبت السيدات بهذا الطبق حتى أن واحدة أطلقت عليه Nacho’s especiale أي “طبق ناتشو الخاص”، وبعد ذلك تم تقصير الاسم ليُصبح ناتشوز Nachos عندما قام “اجناسيو” بفتح مطعمه الخاص Nacho’s Restaurant.

 

صوص وسترشير worcestershire sauce

صوص

قام بابتكار هذا الصوص الحاكم الاستعماري البنغالي اللورد “ماركوس ساندي” عام 1838، فحين كان عائد إلى إنجلترا كان يريد تناول الصلصة الهندية التي يُفضلها، لذا كلف أصحابه الصيدليين “جون ليا” و”يليام بيرنس” بصنعها بناءًا على وصفة للنكهات. ولكن رائحة المنتج الذي قاموا بصنعه كانت سيئة جدًا حتى أنه كان من غير الممكن بيعه في متجرهم، وظل المُنتج مخبأ في قبو المتجر لمدة عامين. وخلال هذه المدة تحسنت النكهات بشكل كبير، لذا قاموا ببيعها واشتهرت الصلصة بين الزبائن.

 

الساندوتش

ساندوتش

قام بابتكار الساندوتش “جون مونتاجو” الذي كان يُطلق عليه 4th Earl of Sandwich في القرن الثامن عشر، وهناك العديد من الأقاويل حول كيفية ابتكار الساندوتش. فالبعض يقول أن “جون” كان يحب لعب الورق ولم يكن يُفضل ترك الطاولة لتناول الطعام، لذا كان يطلب إحضار قطع من اللحم بين شريحتين من الخبز لتناولهم. والبعض الأخر يُرجح أنه كان يعمل لساعات طويلة لذا تم صنع وجبة خاصة له ليتناولها بدون استخدام أدوات المائدة، ولكن في كلتا الحالات فقد أدى رفضه الجلوس على المائدة لتناول وجبة لابتكار أشهر الأطعمة اللذيذة في التاريخ.

 

التوفو

توفو

الصينيون القدماء هم من قاموا بابتكار التوفو، وتُرجح إحدى الروايات أنه تم خلط فول الصويا المغلي والمطحون بالصدفة مع ملح بحري غير مكرر كان يحتوي على أملاح الكالسيوم والمغنيسيوم مما أدى لتحول قوام فول الصويا ليُصبح هلامي. وهناك أقاويل أخرى تدعي أن طاهي صيني أسقط مادة كلوريد الماغنيسيوم بالصدفة في قدر من حليب الصويا، ممكن أدى لتخثر الحليب وصُنع التوفو.

 

رقائق البطاطس

الشيبس

ابتكر رقائق البطاطس الشيبس الطاهي “جورج كرام” عام 1853، فحين كان يعمل بمطعم Moon Lake House الموجود بمدينة ساراتوغا سبرينغس في نيويورك قام زبون بالشكوى من أن البطاطس المُقدمة له ليست رقيقة بالقدر الكافي. لذا وبسبب سئم الطاهي “جورج” من شكوى الزبون المُتكررة، قام بتقطيع البطاطس لشرائح رفيعة جدًا وقام بقليها وتقديمها له، وقد أُعجب بها الزبون كثيرًا واشتهرت بعد ذلك شرائح البطاطس المقرمشة في المنطقة.

 

دجاج ناشفيل الحار

الأطعمة اللذيذة دجاج ناشيفيل

تم ابتكار دجاج ناشفيل الحار في الأربعينات، وقد تم ابتكاره في المطعم الشهير في ناشفيل Prince’s Hot Chicken Shack. ويرجع أصل الوصفة إلى عم المالك الحالي “أندريه جيفريز” والذي كان يُدعى “ثورنتون برينس”، حين أعدت له زوجته دجاج حار للانتقام منه ولكنه أُعجب به كثيرًا لدرجة أنه بدأ بتقديمه في مطعمه.

 

رقائق الإفطار Kellogg’s

رقائق الإفطار

تم ابتكار رقائق الإفطار Kellogg في بداية القرن العشرين، فعندما كان “كيلوق” يعمل في مصحة في ميشيغان حاول صنع الجرانولا لتكون وجبة صحية لمرضاه. ولكن بدلًا من صنع الجرانولا قام هو وأخيه الطبيب “جون هارفي” بعمل رقائق من الحنطة wheat berry بالصدفة، بعدها قاموا بعمل الكثير من التجارب لعمل رقائق من حبوب الذرة ونجحوا في صنع الوصفة الشهية التي تستخدمها الشركة الآن.

 

الكولا

كولا

قام بابتكار الكولا شخص يُدعى “جون بيمبرتون” عام 1886، وكان “جون” من قدامى المحاربين الجرحى الذين أصبحوا مدمنين على المورفين في ذلك الوقت. لذا فقد سعى إلى صنع بديل لعلاج إدمانه من خلال بعض التجارب في صيدليته، وقام بصنع منشط يحتوي على كميات صغيرة من الكوكايين بالإضافة لجوز الكولا الغني بالكافيين وهي الوصفة الأصلية لمشروب الكوكا كولا.

وفي عام 1887 قام صيدلي آخر بمدينة أتلانتا يُدعى “أسا كاندلر” بشراء الوصفة من “جون بيمبرتون” نظير 2300 دولار (حوالي 8625 ريال سعودي)، وبنهاية القرن التاسع عشر أصبح مشروب كوكاكولا من أشهر المشروبات في الولايات المتحدة، ويرجع السبب لخطة “أسا” التسويقية الجريئة لتسويق الكولا كمشروب غازي.

 

مقرمشات الجبن

مقرمشات الجبن

قام بابتكار مقرمشات الجبن شركة flakall بمنطقة بلويت في ويسكونسن في الثلاثينات، حيث قامت الشركة باختراع ماكينة لسحق الحبوب لصنع علف للحيوانات لا يحتوي على غبار أو قشور من الحبوب. حينها لاحظ “إدوارد ويلسون” أن العمال قاموا بوضع حبات الذرة المبللة لتقليل انسداد الماكينة، مما تسبب في زيادة درجة حرارة الماكينة ليخرج الذرة في شكل شرائط منفوخة تُصبح صلبة عند اصطدامها بالهواء. وقد قام “إدوارد” بأخذ الشرائط المنفوخة لمنزله، وقام بإضافة الزيت والتوابل ليصنع أول مقرمشات جبن في التاريخ.

 

أقماع الآيس كريم

أقماع الآيس كريم

قام بابتكار أقماع الآيس كريم شخص يُدعى “إرنست هموي” عام 1904، ففي المهرجان العالمي المُقام في سانت لويس في ذلك الوقت نفدت أطباق تقديم الآيس كريم من بائع مجاور لـ “إرنست”، لذا قام “إرنست” بلف مخبوزات تشبه الوافل -تُسمى zalabis-بشكل قمع ليتمكن البائع المجاور من وضع الآيس كريم بداخلها، وقد أعجبت الفكرة الزبائن واشتهرت بعد ذلك بشكل كبير.

 

المصدر

اترك رد