أطعمة الإكوادور تغزو الشرق الأوسط

أطعمة الإكوادور تغزو الشرق الأوسط

- ‎فيتقارير

أطعمة الإكوادور

يتم تصدير أطعمة الإكوادور إلى العديد من البلدان، ويقوم حاليًا تسعة منتجين مصدرين من الإكوادور بالتفاوض على تصدير ما قيمته 13,2 مليون دولار (حوالي 49,5 مليون ريال) من المنتجات الغذائية للأسواق في الشرق الأوسط، شمال أفريقيا وآسيا الوسطى. وهؤلاء المنتجين هم (Agroban، Alimentos Valdivia، Frutadeli، Inagrofa، Inalecsa، Inalproces، Kunachia، Platain Republic وNova).

وهناك العديد من السلع التي تروج لها وزارة التجارة الخارجية في الإكوادور بدعم من السفارات وتشمل الجمبري، الفواكه المعلبة، الكاكاو، الخضروات، الموز، البروكلي، نبات القصعين الإسباني (الشيا)، حبوب الكينوا، البنجر وجذور نبتة الكسافا (البفرة) ووجبات الموز الخفيفة. وكان قد تم عرض البضائع التي من الممكن استيرادها من الإكوادور قبل أسبوع في معرض المنتجات الغذائية Gulfood لعام 2016، والذي عُقد في مركز دبي التجاري العالمي، ويعتبر هذا المعرض أكبر معرض في العالم مخصص للمنتجات الغذائية والمشروبات.

 

نمو صادرات أطعمة الإكوادور

local fruits

وفقًا للأرقام الصادرة عن البنك المركزي فقد زادت الصادرات من الإكوادور لأربع دول في المنطقة وهي السعودية، مصر، الكويت والإمارات، حيث زادت المنتجات المستوردة من 91 مليون دولار (حوالي 341,250 ريال) في 2014 إلى 166 مليون دولار (حوالي 622,5 ريال) في عام 2015، أي بمعدل نمو قدرة 82٪. ووفقًا لموقع FEDEXPOR ففي عام 2015 نمت صادرات الإكوادور في الشرق الأوسط بنسبة 52٪، آسيا بنسبة 24٪ والصين بنسبة 24٪.

وهذه هي المرة الرابعة التي تشارك فيها الإكوادور في المعرض، والمرة الأولى التي يتواجد فيها المكتب التجاري لـ دبي ومومباي PRO ECUADOR جنبًا إلى جنب مع سفارة الإكوادور في مصر. وإزداد وجود الشركات الإكوادورية في معرض Gulfood من أربعة في عام 2013 إلى تسع شركات هذا العام، ومن المحتمل أن يزداد عدد الشركات إلى 11 شركة في عام 2017.

وتعتبر إمارة دبي هي رابع أكبر المصدرين في العالم تقوم بإعادة تصدير المنتجات في العالم من حيث حجم المنتجات، وتأتي في الترتيب بعد هونج كونج، سنغافورة والولايات المتحدة. حيث أن دبي تعتبر بوابة للمنتجات التي يتم إعادة تصديرها إلى دول الخليج، إيران، مصر، شمال أفريقيا، جنوب آسيا والأسواق الناشئة، مع وجود فرص تصدير كبيرة في آسيا الوسطى.

 

المصدر

مصادر الصور: 1، 2

اترك رد